مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

مقالات

تعزية خاصة للشقيقتين: صفية وسميره

خميس, 06/15/2017 - 03:13

إن العين لتدمع و إن القلب ليحزن و لا نقول إلا ما يرضي الله سبحانه وتعالى. لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم 

علمت قبل لحظات برحيل المغفور له بإذن الله السيد الشيخ ولد السماني ...والد الزميلتين  الصحفيتين في ق المتميز (صفية وسميره بنات السماني ) 
 وبهذه المناسبة الأليمة أعز يهما ومن خلالهما أعزي أسرة أهل السماني الكريمة .

يوم في : (وكالة الوثائق المؤمنة )

خميس, 06/15/2017 - 00:42

في الأيام الماضية كنت قد أنهيت بصعوبة الإجراءات الاولية من أجل استبدال جواز سفري وقالوا لي لم تبق الا جلسة سريعة لأخذ الصورة والبصمات وظننت ان الأمر أصبح سهلا ولا يتطلب كثيرا من التعب والوقت ولهذا مررت اليوم وانا في طريقي الي العمل بمكتب الوكالة المعنى ظنا مني ان الأمر قد يتطلب ساعة في أقصى تقدير وكانت الساعة تشير إلىالتاسعة التاسعة صباحا وبقيت هناك حتي قبل نصف ساعة اي بالتحديد الساعة الرابعة ويمكنني ان أخرج بجملة من الملاحظات تعقبها مجموعة من المق

الخطاب القرآني بين العقل والقلب / محفوظ ولد إبراهيم فال

أربعاء, 06/14/2017 - 12:32

القرآن دعا لتحرير العقل من الظنون والأ وهام وأقام منهج الاستدلال علي الربط بين عالم الغيب والشهادة والبناء علي البديهيات المحسوسة والمسلمات الفطرية فكثرت فيه الدعوة إلي النظر في ملكوت السماوات والأرض وإلي السير بالعقل علي درب المشاهدة والملاحظة فبني يقينا راسخا وإيمانا صادقا (( قل انظروا ماذا في السماوات والأرض )) ((أولم ينظروا في ملكوت السماوات والأرض وما خلق الله من شيء )) وحين سلكت العلوم التجريبية ذالك المسلك كشفت من الدلائل والبراهين ما يفوق ا

قف: المساس بالعلماء خط محظور

أربعاء, 06/14/2017 - 00:48

  بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

بالأمس كنت أطالع في أحد المواقع الالكترونية المحلية، ركن مقالات، فلاحَظَتُ عنوانًا مُثيرًا للزميل عبد الرحمن ولد ودادي، الكاتب الشهير القدير، تحت عنوان "شبكوا يرحمكم الله".

استوقفني العنوان، فقرأتُ المكتوب كاملاً.

العلماء والفتوى والقرآن وموقف الشرع من حصار دولة قطر ؟! / د.محمد المختار دية الشنقيطي

أربعاء, 06/14/2017 - 00:29

سيدي المفتى وظيفة العلماء ودور المفتين هي في المقام الأول نشر الدين والعمل على تحقيق وحدة الأمة وحمايتها، وإطفاء الحرائق المشتعلة في جسمها باعتبارهم وارثوا مراث النبوة، والحاملين لمنهج الهداية البشرية، الموقدين في الأمة لمشعل الدعوة بهداية النبوة، يحجزون الظالم عن ظلمه، والطاغي عن طغيانه، يدعون مَنْ ضلَّ إلى الهدى، ويصبرون منهم على الأذى، يحيون بكتاب الله الموتى،

شبكوا يرحمكم الله

ثلاثاء, 06/13/2017 - 12:11

بقلم: عبد الرحمن ودادي.

 

في سنوات طفولتي بدمشق كان هناك برنامج اسمه الشرطة في خدمة الشعب يعرض المجرمين المقبوض عليهم من كل شكل ولون.

مازالت في مخيلتي حلقات لمشعوذين بلحاهم وسمتهم النوراني وهم يشرحون طرق احتيالهم بصوت خفيض مرتعش وعينين كسيرتين.

عدت لموريتانيا وصدمت لمشاهدة نماذج البرنامج في الحياة العامة وتعجبت من تقصير الدولة في القبض عليهم!

مُطَالَبَةٌ بِإِنْشَاءِ"سُلْطَة وَطَنِيًة لِلْاِمْتِحَانَاتِ" / المختار ولد داهي

سبت, 06/10/2017 - 00:41

أَطَلً علينا شهر يونيو الذي يجدر  أن يطلق  عليه ببلادنا "شهر الامتحانات" ذلك أنه الشهر الذي تُجري فيه "الامتحانات النهائية" بالمدارس و المعاهد و الجامعات كما أنه الشهر الذي تنظم فيه "الامتحانات الختامية" للمسارات الابتدائية و الإعدادية و الثانوية و الجامعية فهو مناسبة لتأمل النواقص و الشوائب التي تشوه "سمعة الامتحانات" ببلادنا و سانحة لمحاولة كتابة "الأحرف الأولي" للحلول المناسبة.

دعوة لتأسيس صندوق شعبي للوقاية من الفضائح / محمد الأمين ولد الفاضل

جمعة, 06/09/2017 - 12:51

من سوء حظنا في هذه البلاد أن الله قد جمع لنا في عهد واحد فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز ومعالي الوزير المختار ولد أجاي. إنهما رجلان يحبان المال حبا جما، ويمتلكان مواهب خارقة في التحصيل، ولا تأخذهما بالمواطن المسكين رأفة عندما يتعلق الأمر بتحصيل المال.
لقد تحولت بلادنا في عهد الرجلين إلى "جمهورية وانطير"، حيث يتم عرض كل شيء للبيع، 

الدبلوماسية الموريتانية : بين مطرقة التصويح وسندان المادة !! / محمدالمصطفى الولي

جمعة, 06/09/2017 - 11:44

إذا كانت الدبلوماسية هي ممارسة العمل الدبلوماسي من أعمال السيادة تمارسه أي دولة مستقلة معترف بها باعتبارها نشاطا مأسساتيا يمارس بعد قيام الدولة ، فإن الدبلوماسية الموريتانية بين مطرقة التصويح وسندان المادة ، حيث لم تعد الأخوة الدينية والمصالح المشتركة .... معيارا تنتهجه موريتانيا في علاقاتها الدولية والإقليمية ، بل راحت تفتش— بسرعة— عن الإستهلاك الربحي

حقائق عن قطع موريتانيا لعلاقتها مع قطر

أربعاء, 06/07/2017 - 06:43

على أساس «اكذب حتى يصدقك الناس» القاعدة الشهيرة في الحرب النفسية لدى النازيين بنت معارضتنا سياستها الإعلامية، حتى باتت تصف النظام بكل ما تمارسه من أفعال وتصور نفسها بحالة من النقاء والطهر، فرغم تصدر المفسدين ورموز الأنظمة الدكتاتورية والمتاجرين بالمواقف لصفوف المشهد المعارض وانغماس معظم هيئاته وتشكيلاته وأحزابه وتنظيماته في المتاجرة بقضايا الوطن وسمسرة الضمائر، لم يتخذ النظام موقفا وطنيا لصالح موريتانيا وتنميتها وتعزيز امنها واستقرارها وبناء اقتصاد

الصفحات