مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

مقالات

بوادر تشريع المحرمات لن يكون المقال المسيء آخرها!! / المرابط ولد محمد لخديم

ثلاثاء, 11/14/2017 - 07:15

عرف الموريتاني بحبه لرسوله صلى الله عليه وسلم فيحلف به تارة ويتبرك به تارة أخرى في السفر والحضر وقد ابتدع لذالك مدائح بالفصحى وباللهجة الحسانية الشعبية...
    في كل المظاهرات كان يخرج الموريتانيون نصرة للمقدسات الدينية خاصة إذا تعلق الأمر برسول الهدى  لا فرق بين الصغير والكبير الفقير والغني المثقف والعامي..
   وما تدعيه الدول الغربية من حرية التعبير ليس صحيحا , فهي تتخذ الإرهاب مطية وعنوانا براقا تستر ورائه.

إلى كانتاكي، جازوكا، راص لحمار وأشباح أخرى..

اثنين, 11/13/2017 - 08:05

 أحمد ولد الشيخ

 

وجاءوا أباهم عشاء يبكون

اثنين, 11/13/2017 - 01:58

حين خطط إخوة يوسف للغدر بأخيهم، وألقوه في غيابة الجب، التحفوا بسواد الليل وجاءوا أباهم عشاء يبكون، لحبك المشهد التمثيلي، وليكونوا أقدر على تصنع البكاء والحزن دون انكشاف أمرهم. وقديما قيل "إن دموع الفاجر في يديه."

سحقا لاستسهال المساس بعرضه صلى الله عليه وسلم

اثنين, 11/13/2017 - 01:36

بقلم عبد الفتاح ولد اعبيدن

 لقد أتضح بما لا يدع مجالا للشك، أن عرض رسول الله صلى الله عليه وسلم، لا قبول من أي وجه التهاون في شأنه عند كافة الموريتانيين، على اختلاف أطيافهم ومشاربهم، بل إن المسح المخابراتي، رغم منع الحق الدستوري في الاحتجاج سلميا، ورغم القمع العنيف الوحشي السيئ، إلا أن هذا المسح المخابراتي لخص المشهد، في بعض مصادره الجادة، وأكد للجهة الحاكمة، أن عرضه صلى الله عليه وسلم عند الموريتانيين لا مساومة عليه.

موريتانيا... واتساع الهوة بين الخطابات

أحد, 11/12/2017 - 10:48

"قراءة في الأبعاد الفكرية لقضية محمد الشيخ ولد امخيطير "

السقوط الأخير لـ G8 .. كشف أوراقها..

سبت, 11/11/2017 - 08:37

سيدي ولد محمد فال

 

لا تعتــــــذروا... ! / محمد عبد الله ولد البصيري

سبت, 11/11/2017 - 07:37

لا تعتذروا... أيها العابرون من عدوة الدنيا إلى ضفاف الآخرة .. لا تعتذروا... أيها الراحلون عن هذه الوظائف والمناصب العابرة...لا تعتذروا... أيها الماثلون أمام قاضي المحكمة العليا يوم الدين... لا تعتذروا... أيها المارون  على الصراط بتأشرة من حق اليقين ..

القضاء والحكم " المهزلة " / البشير ولد بيا ولد سليمان ع

سبت, 11/11/2017 - 01:26

عذر أقبح من ذنب تلك هي المقولة المألوفة , لكنها اليوم " حكم أقبح من ذنب ", صدمة أصابت الكل ليس الموريتانيون فحسب انما المسلمون في العالم , 60  الف اوقية ( 130 يورو )  هي فقط الغرامة التي يدفعها أي شقي يسلط لسانه علي خير الخلق ,حكم غريب , مفارقة كبرى , الجمهورية الاسلامية الموريتانية , حاملة مشعل الدين لربوع افريقية يغرم الافراد المتطاولون فيها علي رسول الله صلي الله عليه و سلم ب 60 الف اوقية , فلو انها 60 مليار اوقية فلربما وجدت آذانا صاغية , مهزلة

كيف"اعتمرت" معارضة الخارج قبعتها العبرية..!!

سبت, 11/11/2017 - 00:27

 لا أخفي سرا إذا قلت أنني وجدت نفسي وفي وقت مبكر و منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع في الجانب الثاني. طبعا مع الترحيب المبرر على الأقل من وجهة نظري في ذلك الوقت بسقوط النظام. الذي أقترف جريمة العلاقة مع العدو واستمرأ التطبيع مع كيانه الغاصب.

زمرة المسيئين إلى مقام النبوة

سبت, 11/11/2017 - 00:01

محمد محفوظ المختار

الصفحات