مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

مقالات

الهجرة إلى الغرب.. تعددت الأسباب والموت واحد / إسلم ولد سيد احمد

تزايدت أعداد المهاجرين في السنوات الأخيرة بشكل لافت، ولكل مهاجر قصة... ولا يتعلق الأمر هنا بالمهاجرين الذين كانوا يذهبون في الماضي- بطرق شرعية- إلى البلدان المتقدمة، من أجل تحصيل العلم والعودة إلى بلدانهم الأصلية،  ولا بالمهاجرين الذين يذهبون إلى البلدان الصناعية للعمل في المصانع والمزارع المتطورة، وتحصيل بعض الأموال والعودة بها إلى أوطانهم، والذين يعملون طبقا للقوانين والنظم المعمول بها في هذه البلدان.

جمعة, 13/11/2015 - 14:55

"السيبة" بين شد "شعرة معاوية" وهيبتها / الولي ولد سيدي هيبه

جاء في خبر ورد على صفحة أحد أكثر المواقع قراءة و اطلاعا أن صراعا بين الأقوياء منع إقرار صفقة دولية كبيرة بالبلد. و لا شك أن الخبر أثار جملة من الأسئلة العالقة في الحلق غصة و التي منها بالتأكيد:
ـ من هم الأقوياء و ما هي مواصفاتهم دون غيرهم؟

أربعاء, 11/11/2015 - 09:14

"الرًوَاتِبُ المِلْيُونِيًةُ" بِمُورِيتانْيَا: أَعْشَاشٌ أَمْ جِنَاٌنٌ ضَرِيِبًيٌةٌ؟ / المختار ولد داهي

تُثِيرُ الرواتب و التعويضات و المزايا الممنوحة لمشاهير الساسة و الوزراء و المنتخبين و كبار الموظفين جدلا و صخبا إعلاميا و سياسيا في العديد من مجتمعات العالم تكون أحيانا موضوع"اكتشافات و اختراقات" صحفية أو قضائية تملأ الدنيا و تشغل الناس حتي لجأت العديد من الدول الديمقراطية  و "الدول السائرة في طريق الديمقراطية" إلي إلزامية النشر العلني لكل الرواتب و الامتيازات الممنوحة قانونا و تنظيما لكبار خُدًامِ الدولة من أصحاب الوظائف السياسية و الإدارية و الفن

أربعاء, 11/11/2015 - 08:29

لقد كرمناه شعبيا..فكرموه رسميا / محمد الأمين ولد الفاضل

كثيرا ما أتساءل بعد مشاهدة أي حفلة من حفلات التوشيح والتكريم الرسمي التي عادة ما تنظم مع الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال: من أين جيء بهؤلاء الموظفين الموشحين؟ وكيف تم اختيارهم؟ وبِمَ تميزوا عن غيرهم من الموظفين حتى يكرموا؟ ويؤسفني أن أقول لكم بأني لم أكن في أكثر الأوقات

ثلاثاء, 10/11/2015 - 14:54

صراع البترونات. .. ينهيك النظام/ عبد الله الراعي

عبد الله الراعي

إن الخوف الذي يلازمنا بشأن مستقبلنا السياسي يحتم علينا أخذ جرعة من التفكير العميق في أبعاد العملية السياسية التي يبدو أننا دخلنا ها مغيبي العقول ومازلنا ندور في فلك ضياعها السرمدي .. فخسارتنا الدائمة لتلك اللحظة المثالية التي يكون فيها الفعل السياسي ملائما تماما ومنسجما مع الأهداف الإستراتجية الكبرى للأمة جعلتنا نقع في النصف الخالي من الدائرة .. فكيف وصلنا إليه بل كيف اخترقتنا الشكوك وتسربت إلى كل شيء .. !

أحد, 08/11/2015 - 18:41

في تأبين وذكر بعض صناديد فرسان بني حسان (ح2)

 الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

. من تشيت إلى المذرذرة ومنها إلى نواكشوط

ومكثنا في جحيم تشيت ستة أشهر في عزلة عن الأهل والوطن. كانت تشيت - ولعلها ما تزال- أشد مناطق البلاد عزلة. وفي عهد الرئيس المختار ولد داداه (رحمه الله) خصصت الدولة لها 

خميس, 05/11/2015 - 07:57

مآخذ على فدرالي ولاية إينشيري/ أحمد سالم ولد عثمان

تعيش الساحة السياسية في ولاية إينشيري هذه الأيام حالةً من التشرذم والتدابر لم يألفها الشارع على مرّ تاريخه النضالي، أسهمت فيها شخصية قيادية تَوَسَّمَ الجميع أن يكون تربّعها على هرم الأمانة الاتحادية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، عامل إجماع وجذب، وركنا منيعاً يأوي إليه جميع المناضلين على تفاوت مستوياتهم وتباين آرائهم ..

خميس, 05/11/2015 - 06:00

موريتانيا الًتِي لاَ "تَغْرُبُ عَنْهَا شَمْسُ السِيًاسَةِ"!! / المختار ولد داهي

لا يُخْطِئُ المراقب المهتم بالِشأن الوطني ملاحظةَ سيطرة السياسة و التسيس علي اهتمامات جميع الموريتانيين علي اختلاف ألسنتهم و أعراقهم و أعمارهم و أجناسهم و مراكزهم و منابتهم و منازعهم و دُخُولِهِمْ،... فألسنتهم جميعا رَاشِحَةٌ بما في آنِيًتِهَا، رَطِبَةٌ من "المِرَاءِ السِيًاسِي"  الذي يملأ طَنِينُهُ جميع 

أربعاء, 04/11/2015 - 09:26

للإصلاح كلمة تتعلق بالحوار قبل أيام البوار/ محمدو بن البار

كلمة الإصلاح هذه المرة ستعود إلى وضع آرائها أمام المحاورين سواء كانوا أغلبية أو معارضة .
ففي كلمات الإصلاح الماضية اتجهت الكتابة إلى تـنبـيه كل من الموالاة والمعارضة إلى ما يعانيه كثير من الشعب الموريتاني من الفقر المتمثل في سكن الفقراء تحت الأضواء الحمراء 

أربعاء, 04/11/2015 - 09:24

خطاب إيرا " الرومانسي ، الحساس " موسى سيدي محمد لبات -

علمتنا السينما الغربية تشابه النهايات وخصوصاً عندما تكون أحداث الفيلم صراع بين الخير والشر ، صراع بين مخابراتي روسي سابق (زعيم مافيوي) و أحد عناصر الأمن القومي الأمريكي ، وتكون قنبلة كيماوية ستنفجر في مبنى مكتظ وتتسبب بقتل المئات من البشر .. وفي الثواني الأخيرة يستطيع البطل - الأمريكي - إيصال القنبلة إلى قعر المحيط وتنفجر في الماء و ينقذ العالم وتوضع له النجوم والنياشين تكريما وتثمينا لبطولته الخالدة .  الماء إذن ينقذ العالم ..

ثلاثاء, 03/11/2015 - 11:24

الصفحات