مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

مقالات

انعكاسات الإرهاب على المجتمع والدولة

خميس, 11/19/2015 - 09:41

إن الإرهاب ظاهرة تاريخية ضاربة الجذور في الزمن، وقد عرفتها المجتمعات البشرية عامة، وإذا كانت هذه الظاهرة في تزايد مطرد بفعل عوامل مختلفة، إلا أنها لم تأخذ منحى واحدا بل شهدت مدا وجزرا في حجمها ونوعها ومضمونها فلم يعرف الإرهاب مفهوما ودلالة واحدة، كما لم تنظر إليه من زاوية واحدة بسبب ما تحكم فيه من شحنات قيمية تارة وأيديولوجية أخرى وسياسية ثالثة، الشيء الذي لا ينفصل عن أسبابه وتأثيراته المختلفة.

معارضون سلبيون !! / محمد الأمين ولد الفاضل

ثلاثاء, 11/17/2015 - 13:54

هناك معارضون نشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لم يحدث أن أشاد أي واحد منهم بالمنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة يوم تمكن هذا المنتدى من اتخاذ قرارات صعبة وبإجماع : مقاطعة الانتخابات الرئاسية ؛ الاتفاق على وثيقة الممهدات؛ المقاطعة الكاملة لمشاورات السابع من سبتمبر.

في تأبين وذكر بعض صناديد فرسان بني حسان (ح3) / الأستاذ محمدٌ ولد إشدو

ثلاثاء, 11/17/2015 - 13:53

ذكريات من أزمن الهوان

3. هاهي"الصنگه" بعد فرقة دهر
مكثنا ليالي في تجكجة، ومنها أُخِذنا إلى المذرذرة (وتدعى أيضا "الصّنگه") عبر نواكشوط وروصو، حيث تم تحديد إقامتنا من جديد في ضيافة حاكم المقاطعة الشيخ سيد أعمر ولد سيدنا.. وفي "رعاية" حارس أهلي ظريف هو محمد ولد الهلال رحمه الله.

خلاصة ما تعلمته عن أمريكا / دداه محمد الأمين الهادي

جمعة, 11/13/2015 - 15:03

إلى سعادة السفير السيد لاري آندري

من واقع سفري إلى بلدكم الأول عالميا، الولايات المتحدة الأمريكية تعلمت الكثير، عن الواقع، وعن الفوارق بين الشعوب، تلك الفوارق التي كانت ولا تزال تؤرق الضمير العالمي.
وفي الخلاصة أني شاعر موريتاني، مفتش رئيسي في وزارة، عضو في اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين، وكاتب في الصحف الأليكتروتية.

مستشفى الشيخ + / محمدُّ سالم ابن جدُّ

جمعة, 11/13/2015 - 15:01

يحكى أن أهل بيت من أقاربي أوتوا بسطة في القول (وفي العلم والجسم) كان لهم عامل لا يعجبهم أداؤه، ومن سوء حظه أن كان اسمه "الزايد" فقال صاحب البيت إنه لا يدري ما الذي يزيده "الزايد"! فقال أحد بنيه إنه زائد أحس، وقال آخر إنه زائد العيال، وقال آخر إنه زائد الهم، وقال آخر إنه ليس زائدا للمسلمين على كل حال.

الهجرة إلى الغرب.. تعددت الأسباب والموت واحد / إسلم ولد سيد احمد

جمعة, 11/13/2015 - 14:55

تزايدت أعداد المهاجرين في السنوات الأخيرة بشكل لافت، ولكل مهاجر قصة... ولا يتعلق الأمر هنا بالمهاجرين الذين كانوا يذهبون في الماضي- بطرق شرعية- إلى البلدان المتقدمة، من أجل تحصيل العلم والعودة إلى بلدانهم الأصلية،  ولا بالمهاجرين الذين يذهبون إلى البلدان الصناعية للعمل في المصانع والمزارع المتطورة، وتحصيل بعض الأموال والعودة بها إلى أوطانهم، والذين يعملون طبقا للقوانين والنظم المعمول بها في هذه البلدان.

"السيبة" بين شد "شعرة معاوية" وهيبتها / الولي ولد سيدي هيبه

أربعاء, 11/11/2015 - 09:14

جاء في خبر ورد على صفحة أحد أكثر المواقع قراءة و اطلاعا أن صراعا بين الأقوياء منع إقرار صفقة دولية كبيرة بالبلد. و لا شك أن الخبر أثار جملة من الأسئلة العالقة في الحلق غصة و التي منها بالتأكيد:
ـ من هم الأقوياء و ما هي مواصفاتهم دون غيرهم؟

"الرًوَاتِبُ المِلْيُونِيًةُ" بِمُورِيتانْيَا: أَعْشَاشٌ أَمْ جِنَاٌنٌ ضَرِيِبًيٌةٌ؟ / المختار ولد داهي

أربعاء, 11/11/2015 - 08:29

تُثِيرُ الرواتب و التعويضات و المزايا الممنوحة لمشاهير الساسة و الوزراء و المنتخبين و كبار الموظفين جدلا و صخبا إعلاميا و سياسيا في العديد من مجتمعات العالم تكون أحيانا موضوع"اكتشافات و اختراقات" صحفية أو قضائية تملأ الدنيا و تشغل الناس حتي لجأت العديد من الدول الديمقراطية  و "الدول السائرة في طريق الديمقراطية" إلي إلزامية النشر العلني لكل الرواتب و الامتيازات الممنوحة قانونا و تنظيما لكبار خُدًامِ الدولة من أصحاب الوظائف السياسية و الإدارية و الفن

لقد كرمناه شعبيا..فكرموه رسميا / محمد الأمين ولد الفاضل

ثلاثاء, 11/10/2015 - 14:54

كثيرا ما أتساءل بعد مشاهدة أي حفلة من حفلات التوشيح والتكريم الرسمي التي عادة ما تنظم مع الاحتفالات المخلدة لذكرى الاستقلال: من أين جيء بهؤلاء الموظفين الموشحين؟ وكيف تم اختيارهم؟ وبِمَ تميزوا عن غيرهم من الموظفين حتى يكرموا؟ ويؤسفني أن أقول لكم بأني لم أكن في أكثر الأوقات

صراع البترونات. .. ينهيك النظام/ عبد الله الراعي

أحد, 11/08/2015 - 18:41
عبد الله الراعي

إن الخوف الذي يلازمنا بشأن مستقبلنا السياسي يحتم علينا أخذ جرعة من التفكير العميق في أبعاد العملية السياسية التي يبدو أننا دخلنا ها مغيبي العقول ومازلنا ندور في فلك ضياعها السرمدي .. فخسارتنا الدائمة لتلك اللحظة المثالية التي يكون فيها الفعل السياسي ملائما تماما ومنسجما مع الأهداف الإستراتجية الكبرى للأمة جعلتنا نقع في النصف الخالي من الدائرة .. فكيف وصلنا إليه بل كيف اخترقتنا الشكوك وتسربت إلى كل شيء .. !

الصفحات