مساحة إعلانية

   

فيديو

الفيس بوك

مقالات

تاريخنا الوطني بين صعوبة التدوين وتقصير الباحثين

ثلاثاء, 12/15/2015 - 08:25

بقلم الأستاذة: خوله بنت عبدي سالم  (باحثة في التاريخ الموريتاني)

الأمن الوطني.. ثروةٌ وفخرٌ / عبد الله الراعي

ثلاثاء, 12/15/2015 - 07:31

في الواقع  ليست هناك ثروة يمكن أن نفخر بها سوى النجاحات الأمنية المبهرة التي حققتها الدولة الموريتانية خلال السنوات الأخيرة بفضل مقاربة أمنية شاملة بسطت ظلالها على الأرض ليستفيء المواطن ظلالها ويشعر بدفئها ، بعد سنوات الخوف والرعب التي زرعها  شبح الإرهاب  في نفوسنا ، حين ضرب بكل عنف محيطنا الإقليمي، وامتدت يده الملطخة بالدماء لحصد أرواح أبنائنا الشهداء في لمغيطي ،وتورين ، والقلاوية ..  لقد استعملوا في جرمهم البشع الحراب الصدئة والفؤوس لبقر البطون و

ذكرى وعبر/ محمد الأمين ولد الفاضل

أحد, 12/13/2015 - 15:12

 لم يكن يوم 12 ـ 12 ـ 1984، والذي نعيش اليوم ذكراه الواحدة والثلاثين، يوما عاديا، بل كان يوما استثنائيا، وأذكر بأنه لما زفت إليَّ في هذا اليوم البشرى بالانقلاب على "ولد هيداله"، وكنتُ حينها طالبا في ثانوية لعيون، فرحت لذلك فرحا كبيرا، ولقد اعتقدتُ يومها بأن كل مشاكل موريتانيا ستحل،

الإستقلال في نواذيبو...الدلالات والعبر

أحد, 12/13/2015 - 15:11

بقلم: عبد الفتاح ولد اعبيدن المدير الناشر ورئيس التحرير لصحيفة "الأقصى"

أصبحت العاصمة الإقتصادية خلال الذكرى الـ55 لعيد الإستقلال هي العاصمة تقريبا، حيث تحول إليها الكثير من المواطنين، إضافة إلى مواطنيها الأصليين، الذين يزيدون على المائة ألف، كما تحولت الشخصيات الرسمية في جلها، المدنية والعسكرية، إلى هذه المدينة المعتدلة المناخ غالبا، الباردة في تلك الأيام بحكم الشتاء.

التراث القيمي.. انتكاسة الوعي قبل الرشد / الولي ولد سيدي هيبه

سبت, 12/12/2015 - 19:42

و هل يكون استرجاع القيم بالشعر الرخيص المتملق الذي يقبض ثمنه على مائدة الإلقاء و بمحاضرات لا ترقى بمحتوياتها المبتذلة إلى مرامي المبتغى المداوي في سياق مصاب ضياع القيم المخل و انفراط عقد الأخلاق الناظم و تحلل و تلف خيوط النسيج الاجتماعي لكل مكونات الأمة؟ و هل يكون أيضا

الديمقراطية الموريتانية (من الدكان إلي البقًالة إلي المجمًع!) / الحاج ولد المصطفي

سبت, 12/12/2015 - 19:38

وُلدت الديمقراطية الموريتانية من رحم النضال ضد الاستعمار، وطرحت كقضية أساسية بعد نيل الاستقلال الوطني من خلال وعي بسيط تجسد في محاولات معزولة، ومحدودة ظهرت في وقت مبكر مع حركة النهضة ،وبعض التنظيمات السرية ،والإيديولوجية الشبابية،ورغم الاهتمام الشديد لدي الموريتانيين 

ولد بوبكر قصة سفير يفهم الضاد والدبلوماسية/ غلام الحاج الشيخ

جمعة, 12/11/2015 - 15:58

ذهبت مرة إلى السفارة الموريتانية بالقاهرة بغية إنجاز معاملة ورقية فدخلتها خائفا أترقب كما هو شأني عند ما أدلف إلى واحدة من تلك المحصنات المكفهرة في وجه من ابتلاهم ربهم بدم معارض.

 

وعندما قدمت نفسي وتعرف علي بعض الموظفين دخل في خلوة الاستئذان المألوفة ثم عاد منها مبسوط الأسارير قائلا السفير يبلغكم السلام ويطلب لقاءكم ثم اتصل بي السفير هاتفيا وعرض علي اللقاء في بيته فأشفقت عليه من ضيق عطن الحاكمين معتذرا بضيق وقتي

 

ارتجال× ارتجال / محمد الأمين ولد الفاضل

أربعاء, 12/09/2015 - 14:22

يمكن القول بأن الارتجال الذي يعتمده الرئيس محمد ولد عبد العزيز كنهج أو كرؤية أو كفلسفة في إدارة شؤون البلاد هو من أشد المخاطر التي تهدد نظامه، ومما يزيد من خطورة هذا الأمر أن الرئيس محمد ولد عبد العزيز كان قد ابتلي ببطانة ليس فيها من يمتلك الجرأة ولا الشجاعة لأن ينبهه على خطورة ما يقوم به من ارتجال للقرارات.
ولتقدير حجم الكارثة، ولتقدير خطورة الارتجال فإليكم هذه الأمثلة السريعة :
(1)

في وطنى التعليم يحتضر

اثنين, 12/07/2015 - 22:33

إنّ التعليم هو من الأمور الأساسيّة التي تشكّل أسس قيام المجتمعات؛ فالتعليم ليس فقط أساساً لقيام مجتمع فحسب؛ بل هو ضمان تطوّره واستمراره في التقدّم والازدهار، ولهذا السبب ومن هنا نستطيع أن نقول بأنّ الأهميّة الأولى من أهميّات العلم التي لا تعدّ ولا تحصى هي تقدّم المجتمع ونموّه وازدهاره؛ فالعلم قادر على اكتشاف المجهول، ورفع قيمة الشعب، والأفراد المتعلّمون قادرون على إدارة بلدانهم بكفاءة عالية فالمجتمعات الناجحة والمزدهرة هي من أكثر المجتمعات قوةً وهي

السعد ولد لوليد يكتب عن "انفجار" منتدى المعارضة (تدوينة)

أحد, 12/06/2015 - 17:49

يذكرني إنفجار المنتدى و تغيير قوانين لعبة المبادئ ، بما حصل للجبهة حين هرولت أحزابها في العام 2009 ، في عملية إلتفاف على شرعية الرئيس مسعود الى مؤامرة داكار على لحراطين و زعيمهم حينها ، على من تلتف أحزاب المبادئ و الديمقراطية و المعارضة هذه المرة ، إذا سلمنا جدلا أن الرئيس أحمد وحزبه هو الحاضنة الأصلية للدولة العميقة و قيمها ومثلها ،التي لطال ما بكى الرجل أحيانا و تحالف أحيانا أخرى و تنازل من أجلها.

الصفحات