مساحة إعلانية

 


فيديو

الفيس بوك

فشل وزير الشباب في إدارة الحملة ومواجهته العزلة في موطنه

أحد, 08/06/2017 - 00:31

 أكدت مصادر عليمة لصحيفة "ميادين"، فشل وزير الشباب والرياضة محمد ولد جبريل في إدارة الحملة الإنتخابية على مستوى مقاطعة دار النعيم بولاية نواكشوط الشمالية.

وقالت ذات المصادر، إن الرجل لم يستطع حشد الدعم اللازم للإستفتاء على مستوى هذه المقاطعة، ووقف من الحساسيات المحلية موقفا داعما لبعضها دون الآخر، حيث تخندق في الصراع المحلي بالمقاطعة، كما فشل في تسوية المشاكل التي واجهته خلال الحملة الإنتخابية، وذلك بالتزامن مع تصاعد العزلة التي يواجهها الرجل في موطنه بلدة "معدن العرفان" بولاية آدرار، عقب فشله في خلق قاعدة شعبية هناك، منذ صعوده للواجهة، كما تحطمت آماله في مقاطعة أوجفت، فلم يستطع الظهور كأحد أطرها الفاعلين في الواجهة السياسية، نظرا لغياب التجربة اللازمة ورفض الكثير من الناس التفاعل مع رغبته.

هذا الوزير الذي يحاط بمجموعة غوغائيين، أحدها من كبار السماسرة في وكالة التنمية الحضرية، إستطاع خلال فترة قصيرة أن يصبح في عداد الأثرياء الشباب، بعد تمكنه من السيطرة على مدير الوكالة، وفشل في حراكه السنة الماضية داخل شباب حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، عندما حاول شق صفوفهم، فوجد نفسه وحيدا، عقب رفض التجاوب مع مساعيه، التي لم يعرف حينها إن كانت بمبادرة من الوزير أو بمبادرة فردية من المشار إليه.

هذه المجموعة شغلها الشاغل، هو إدارة الوزير بالطريقة التي تراها مناسبة، وسط عجزه عن اتخاذ القرار المناسب في أية أزمة واجهته، ليبقى في عزلة إجتماعية عاجز عن خلق قاعدة شعبية له، خلافا للعديد من الموظفين في الدولة الموريتانية.