مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

مصداقية حكومة ولد بلال تهتز بسبب عجزها

جمعة, 03/19/2021 - 15:44

أفاد بعض المراقبين للشأن الموريتاني، بأن مصداقية حكومة الوزير الأول محمد ولد بلال إهتزت في أغلب الأوساط الموريتانية، بعد فشلها في تسوية العديد من المشاكل التي تظهر من وقت لآخر في بعض المجالات.

فهذه الحكومة لم تستطع حتى الساعة، توفير الظروف المناسبة للمواطنين الموريتانيين، فالأسعار مرتفعة والرواتب زهيدة وأزمات الكهرباء تتفاقم في مختلف أنحاء البلاد والعملة الوطنية مهددة، والمشاريع التي باشرت تنفيذها تنفذ بارتجالية، وهو ما أدى لتعثر أغلبها وعلاقة المواطن بهذه الحكومة على غير ما يرام، نظرا لعجزها عن الوفاء بإلتزاماتها تجاهه، خصوصا في المجال الصحي، حيث العجز عن توفير التغطية الصحية وبالذات في هذه الظرفية الخاصة المتعلقة بـ"كورونا".

كما أن التعليم النظامي بدون مصداقية، الشيء الذي جعل الكثيرين يفضلون تدريس أبنائهم في التعليم "الحر"، بينما يلاحظ غياب استيراتيجية جدية لدى هذه الحكومة في تسوية المشاكل التي تواجه المواطنين، لذا لم يعد هناك من يثق في الوعود التي تقدمها، في وقت تواجه معارضة داخلية، حيث تنتقد من من طرف أغلب الموظفين التابعين لها، بسبب عدم توفيرها الظروف المناسبة للقيام بمهامهم وممارستها التمييز بينهم.