مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

ثعابين موريتانيا

أربعاء, 02/17/2016 - 07:13

تحوي بلادنا 26 نوعا من الأفاعي أي ما يمثل 1% تقريبا من تنوع العالم، تنتمي ثعابين موريتانيا لخمس عائلات، اثنتان منهما سامتان جدا وثلاث متوسطة إلي قليلة سامة، و العائلة الأكبر تمثيلا فيها هي عائلة ‎الثعابين‎ Colubridae ‎ وتضم لوحدها خمسة عشر نوعا وهي قليلة السمية ولله الحمد، ونذكر منها الثعبان الأرقم(بو زريق) Spalerosophis diadème وأفعى الرمال Psammophis schokari وهي أفعى سريعة جدا.

و من العائلات العير سامة نذكر عائلة الحيات Boidae ، وعائلة Pythonidae  والممثلة في بلادنا بنوع واحد هو تابلكنة Python sebae ،وهو اكبر ثعابين إفريقيا ،حيث يمكن أن يصل طوله ستة أمتار  ،ووزنه لمائة كيلوغرام، وقد نفق الكثير منها إبان حريق جاولنغ الأخير ،ويستطيع هذا الثعبان العيش بدون غذاء لمدة عام كامل وهو محمي في إطار معاهدة CITES  التي صادقت عليها بلادنا.
 

ونذكر من العائلات السامة جدا عائلة الصلال Elapidae وتضم ثلاثة أنواع من الكوبرا ذائعة الصيت ، كالكوبرا ذات العنق الأسود ( لفليج ) Naja nigricollis وتتميز بالعصابة السوداء الواحدة أو العصابتين على عنقها ،ويمكن أن يبلغ طولها من متر إلي مترين ، وسمها من السموم الخطرة المؤثرة على الجهاز العصبي وهذا من شأنه أن يسبب شللاً للجسم مما قد يؤدي إلي  الوفاة،كما أن لها القدرة علي نفث السم في عيون ضحيتها مما يسبب ألعمي.

أما العائلة الثانية الخطيرة فهي عائلة الأفاعي Viperidaeوتضم في بلادنا ستة أنواع سامة نذكر منها أم لقرينات Cerastes carastes تسمى بالحية المقرنة لوجود زوجين من الزوائد في أعلى الرأس تشبه القرنين الصغيرين  وتنتشر بكثرة في شمال البلاد ،وتمتاز هذه الأفعى السامة برأس مثلث عريض وعنق صغير وجسم قصير وغليظ أما الذيل فقصير ودقيق ،لها زائدتان قرنيتان قصيرتان فوق قمة الرأس تشبه القرنين من الأفاعي الخطرة وذات السمية الشديدة، سم هذه الأفعى يهاجم الجهاز الدموي ويكسر خلايا الدم وتقدر كمية السم ألازمة لقتل إنسان وزنه 70 كجم بحوالي 40-50 ملجم.

إن معرفة نوع الحية أمر بالغ الأهمية لان تأثير السموم يختلف مثلا بين عائلة الصلال Elapidae وعائلة الأفاعي Viperidae فالأولي تأثير سمها ينصب على الجهاز العصبي حيث يعمل السم على شل المراكز العصبية المتحكمة بالجهاز التنفسي و حركات القلب ، أما الثانية فتهاجم سمومها الجهاز الدوري، حيث تقوم بتحطيم الخلايا المبطنة لجدران الأوعية الدموية مسببة نزيفا حادا ،كما أنها تحطم كريات الدم مؤدية إلى تجلط الدم والتمييز بين العائلتين سهل جدا.

 

 

كيفية تميز الأنواع السامة

من المهم جدا معرفة درجة سمية الثعبان فالأنواع السامة، يمكن التعرف عليها من شكل البؤبؤ في العين ،فيكون مستديرا كما هو عند البشر في الأنواع الغير سامة ،وعلي شكل شق طولي كما هو عند القطط في الأنواع السامة.

 

الإسعافات الأولية عند لدغ الأفاعي

تبدأ بالتخفيف من روع المصاب وتهدئته، ففي حالات عديدة، يكون الفزع أشد إيلاما من السم، ثم يوضع المصاب في وضعية مريحة علي الجنب مثلا ،ويربط كامل العضو الذي تعرض للدغ بالشاش ،وذلك لتقليل انتشار السم في الجسم، علي أن لا يكون الربط شديدا ،ويمكن التأكد من ذلك بإمكانية إدخال الإصبع تحت الربط خوفا من وقف التروية الدموية ، ثم يربط العضو من جديد بعصا لتقليل الحركة ويراعي عدم تحريك المريض خوفا من تدفق السم باتجاه الأعضاء الحيوية و ينقل المصاب إلي اقرب مركز طبي.

 

المهندس:الهيبة ولد سيد الخير