مساحة إعلانية

    

    

  

الفيس بوك

تحديد موعد التوقيع على "وثيقة سياسية" بين حزبين معارضين ونظام ولد الغزواني

أعلن في العاصمة نواكشوط يوم الأحد، عن التوصل إلى توقيت للتوقيع على "الميثاق الجمهوري" بين حزبين سياسيين مع نظام الرئيس محمد ولد الغزواني.

وهكذا تم الاتفاق على أن يتم التوقيع على الميثاق، يوم الخميس المقبل في قصر المؤتمرات القديم بالعاصمة نواكشوط.  

وقد كان العديد من المراقبين، قد طرحوا التساؤلات حول خلفية التقارب الجديد بين نظام الرئيس محمد ولد الغزواني وزعيم "التكتل" أحمد ولد داداه ومحمد ولد مولود رئيس حزب اتحاد قوى التقدم، والذي كان من نتائجه الكشف عن  وثيقة اتفاق سياسي، تقدم بها حزبا التكتل وقوى التقدم لنظام ولد الغزواني، وذلك بعد أن كانا في طليعة الحراك المناوئ للنظام عشية انتهاء الإنتخابات، وسعيا لإقناع بقية أطراف المعارضة للإنسحاب من البرلمان، والذي لم يستطيعا دخوله، بعد سلسلة الهزات التي عرفها حزب "التكتل" و"اتحاد قوى التقدم"، فأصيبا بنكسة سياسية وانتخابية، جعلتهما يواجهان خطر "الحل" بقوة القانون، ورغم رحيل عدد معتبر من أطر الحزبين وفاعليهما، فإنهما أصبحا في وضعية لا يحسدان عليها من الناحية السياسية، الشيء الذي يطرح التساؤلات حول خلفية هذا التقارب الجديد الذي بموجبه التقى ولد داداه وولد مولود بالرئيس محمد ولد الغزواني وجاءت الوثيقة المعدة من طرفهما، والتي سارعت قوى معارضة عن رفضها والتشكيك في نوايا الحزبين وقادتهما والدفع بهما لواجهة المواجهة مع رفاق الأمس في المعارضة، ليتم الإعلان عن موعد التوقيع عليها.

أحد, 17/09/2023 - 14:42