مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

أشقاء وزير الشؤون الإسلامية يهددون الزميل ولد ابحيد بالإعتداء الجسدي بعد كشفه مشاركة الوزير في حفر جنازة نجل الرئيس عزيز

أحد, 12/27/2015 - 11:04

تلقى المدير الناشر لموقع 28 نوفمبر الزميل مولاي ولد ابحيده للتهديد بالاعتداء الجسدي من طرف أكثر من شخص باسم وزير الشؤون الإسلامية أحمد ولد أهل داوود، وقد احتفظ الزميل بتسجيل صوتي لشقيقة الوزير وهي تعده بإرسال "سفهاء" إن استمر في الكتابة عبر موقعه عن الوزير لضربه، وأكدت شقيقة الوزير في اتصال هاتفى محفوظ بعد كلام نابي طال عرض الزميل أن لديها في القبيلة "سفهاء" مستعدون لتنفيذ عملية الضرب فورا وكان الموقع الذي يديره الزميل قد نشر مؤخرا خبرا يتعلق بمشاركة الوزير في حفر جنازة المرحوم احمد ولد عبد العزيز.

يذكر ان الزميل مولاي ولد ابحيده عضو بالمكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين الموريتانيين.

وبهذه المناسبة فإن صحيفة "ميادين" تندد بالتهديد الذي تعرض له الزميل مولاي ولد ابحيد وتعلن التضامن معه.

وفي سياق متصل، أصدرت نقابة الصحفيين بيانا جاء فيه: "استغربت نقابة الصحفيين الموريتانيين من إقدام بعض المقربين من وزير الشؤون الإسلامية السيد: أحمد ولد أهل داوود على إهانة الزميل ملاي ولد ابحيده المدير الناشر لموقع 28 نوفمبر، وعضو نقابة الصحفيين، وذلك من خلال تهديده بالضرب، وشتمه عبر الهاتف، من أجل ثنيه عن نشر أي خبر ينتقد الوزير المذكور.

إن نقابة الصحفيين الموريتانيين وهي تسجل أسفها لهذا الحادث، تندد باستهداف الزميل مولاي ولد ابحيده، وتفرض على السلطات احترام الصحفيين أثناء تأدية واجبهم المهنى، والابتعاد عن تخويفهم أواتخاذ أساليب غير حضارية كبديل عن المسطرة القانونية المعمول بها في البلاد.

وتدعو النقابة السيد الوزير أحمد ولد أهل داوود للاعتذار للصحفيين عن الإساءات التي بدرت من بعض المقربين منه. كما تطالب الصحفيين المهنيين بالتمسك بأخلاق وأدبيات المهنة الصحفية، ومنح "حق الرد" للجميع".