مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

فرقة عسكرية أنغولية تغلق السفارة الموريتانية في لواندا

عمدت فرقة عسكرية أنغولية إلى إغلاق مقر السفارة الموريتانية في لواندا عاصمة انغولا، وذلك تنفيذا لتعليمات من زوج السيدة الأنغولوية التي تملك مقر السفارة.

وطبقا لمصادر إعلامية موريتانية، فإن السبب يعود إلى رفض السفارة التسديد بالدولار للمعنية، وإصرارها على الدفع بالعملة المحلية، طبقا لبنود الإتفاق بين الطرفين، فاستغلت السيدة نفوذ زوجها الجنرال في القوات البحرية، فأصدر تعليماته لفرقة منها وقامت بإغلاق السفارة وتشميعها، دون أي تدخل من طرف السلطات الأنغولية لهذا الخرق الفاضح لحرمة البعثة الدبلوماسية الموريتانية. 

 

جمعة, 22/10/2021 - 15:08