مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

أخيرا..... وقعت في الفخ

سبت, 01/09/2021 - 00:05

منذ تعيينه  وزيرا للتهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بعد دمج وزارتي التعليم الأساسي والثانوي ظل الوزير محمد ماء العينين ولد أييه محط أنظار مقدمي خدمة التعليم معلقين عليه آمالهم في إنهاء حالة "الاسترقاق" التي تمارسها وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح بحق أربعة آلاف مدرس من مقدمي خدمة التعليم.

بيد أن الإعلان الذي نشره الموقع الرسمي للوزارة يوم أمس والقاضي بتجديد عقود "تقديم الخدمة" مرة أخرى  وعبارات الاستهزاء ونبرة التهديد التي كتب بها البيان نسف كل تلك الآمال حيث ظهر أن الوزير ولد أييه سقط أخيرا وللأسف الشديد في "فخ" نصبه له مديرون متنفذون في وزارته.

اسمح لي معالي الوزير أن أنبهك إلى أن قرار وزارتك يوم أمس بتر تجربة إصلاح أنت من اقترحها ودافع عنها واسمح لي كذلك أن أبدي لك استغرابي من الآتي:

- أستغرب أن تنفصم فجأة عن برنامج رئيس الجمهورية الذي قرر إعطاء التعليم أهمية خاصة من خلال الإعلان عن تخصيص 20 % من الميزانية العامة للدولة في السنوات الخمس الأولى من حكمه للنهوض بالتعليم وتطويره، وإعطاء المكانة اللائقة بالمدرسين وتحسين ظروفهم وهو من أعطى التعليمات لحكومته باكتتاب الآلاف من مقدمي خدمات التعليم ثم تصر أنت على مواصلة استرقاقهم تحت طائلة التهديد.

- استغرب أن تتنصل وأنت الذي عرفت بالإصلاح والسعي فيه من التزام صريح قطعته على نفسك لمقدمي خدمات التعليم في (أمبود، اكجوجت، أطار) بالإعلان عن خطة واضحة المعالم لدمجهم سيعلن عنها قبل نهاية العام المنصرم . وأكدت أكثر من مرة على محورية دورهم في الاستراتيجيات المقبلة للقطاع وأنك شخصيا (من خلال اكتتاب مقدمي خدمات التعليم جازم باختيار الأكفأ بالطريقة الأفضل وأن قطاعك سيعمل على دمج المتميزين منهم في الوظيفة العمومية) وفق مقابلتك مع وكالة الأخبار المستقلة.

- أستغرب  تجاهلك لالتزام الوزير الأول المهندس محمد ولد بلال أمام البرلمان بتنفيذ خطة لدمج من أثبت جدارته من مقدمي خدمات التعليم وتعهده في لقاء مع برلمانيين بالعمل على تلبية مطالبهم والإنصات لهمومهم وتطلعاتهم.

- استغرب  تصاممك عن تنفيذ توصية الجمعية الوطنية للحكومة خلال جلسة التصويت على ميزانية العام الحالي بتسوية وضعية مقدمي خدمات التعليم.

 

معالي الوزير: إن الذين صاغو البيان الذي نشره الموقع الرسمي للوزارة يوم أمس جعلوا منك كبش فداء في مواجهة أربعة آلاف مدرس عانوا الأمرين خلال العام الماضي بسبب عقد تقديم خدمة غمط كل حقوقهم وهم الذين نجحوا في مسابقة شفافة أشرفت عليها زبدة من مفتشي الوزارة، وأثبت ميدان التدريس أن مقدمي خدمة التعليم كانوا بحق إضافة نوعية للمنظومة التربوية الوطنية بعد سنوات من "التعاقد" مع باعة الرصيد وسائقي سيارات الأجرة وكل من هب ودب وفق معايير القرابة والزبونية والحظوة.

أتفهم يا معالي الوزير أن طاقما من المديرين والمستشارين يحيط بكم منذ تعيينكم من مصلحته وأد تجربة مقدمي خدمات التعليم في مهدها لأنها أغلقت في وجههم باب من التوظيف المخالف للقانون يحققون من  خلاله مركزا اجتماعيا ويوظفون فيه الأقارب والحواشي و"الصفاكه" لكنني استغرب أن يخدعوك وينسفوا مصداقيتك بهذه الطريقة.

معالي الوزير: القانون واضح وصريح ومقدمو خدمة التعليم ليسوا مهرجين أو شبابا منحرفين كما صورتهم عيون الوزارة التي كانت تترصد يوميات اعتصامهم.

الحل يكمن في احترام الوعود ومراعاة القانون، ومقدمو خدمة التعليم يريدون عقدا يحترم الفقرة الثانية من المادة 10 من العقد السابق السابق التي تقول بالحرف (إن أي تجديد للعقد لا بد أن يكون برضى الطرفين).

لا أخفيك معالي الوزير أن مقدي خدمة التعليم أذكياء جدا ويعرفون أن إعلان يوم أمس تقف وراءه مجموعة من كبار موظفي الوزارة ارتهنتك لإرادتها للأسف، وليس معبرا عن إرادة الحكومة في التعامل مع الملف.

يعلمون علم اليقين أن هذا ليس توجه رئيس الجمهورية محمد الشيخ الغزواني الذي أشاد في باسكنو وفي النعمة خلال أحاديث عفوية مع عدد من مقدمي خدمة التعليم بدورهم وشكرهم باسم الدولة الموريتانية على تضحياتهم.

يعلمون علم اليقين أن الوزير الأول المهندس محمد ولد بلال كان صادقا وجادا حين التزم أمام البرلمان بتنفيذ خطة لدمج من أثبت جدارته من مقدمي خدمات التعليم.

يعلمون أن التعاطي الأمني مع يوميات الاعتصام كان رسالة قوية من المنظومة الأمنية في البلاد للمعتصمين من مقدمي خدمات التعليم مفادها إنكم ناضجون ووطنيون ومحقون في مطالبكم.

أخيرا ثق معالي الوزير أن مقدمي خدمة التعليم لن تثنيهم تهديدات من أقنعوك بمضمون بيان يوم أمس وسيواصلون نضالهم السلمي والحضاري حتى تحترم الوزارة القانون، ويحدوهم الأمل في أن تتذكر معالي الوزير قبل فوات الأوان أنك عضو في حكومة يرفع رئيسها شعار (إن للعهد عندي معناه).

 

محمد أحمدو مقدم خدمة تعليم إعدادي ومسؤول الإعلام في منسقية مقدمي خدمة التعليم (ختم)/ عضو لجنة التنسيق الوحد لمقدمي خدمة التعليم