مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

مدون بارز يكشف خروقات مثيرة في بعض الملفات خلال حكم ولد الغزواني

سبت, 01/09/2021 - 06:53

كشف المدون البارز أحمد محمد المصطفى، عن خروقات مثيرة في بعض الملفات خلال حكم ولد الغزواني.

وقال في تدوينة له تحت عنوان "تآكل المصداقية":  "في المجال الاقتصادي: ظهر تزوير في مخزون العملة الصعبة داخل صناديق البنك المركزي، وباعتراف إدارة البنك المركزي

- في المجال الصحي: بيعت فحوص كورونا لمن لم يجروا الفحوص أصلا، وباعتراف وزارة الصحة.

- في المجال التعليمي، سربت بعض مواد الامتحانات، كما سربت نتائج الباكلوريا قبل إجراء المداولات، ونشرت على موقع كابوني، وباعتراف وزارة التهذيب.

- في المجال الدبلوماسي: ترددنا في ملف #الكركرات، وتمت "سوفلتنا" في ملف #مالي، ولم نفق بعد من صدمة "التجاهل في صراع "مراهقي" #الخليج.

- في مجال الشفافية أو محاربة الفساد "بالفال"، أجريت مئات صفقات التراضي، وبعشرات المليارات من الأوقية، وشكك الرئيس شخصيا في مصداقية تقرير محكمة الحسابات، وأعيدت الثقة في مشمولين في الملف الذي شكل عنوان محاربة الفساد، ولم ينج صندوق كورونا من ذلك، وباعتراف الرئيس.

- في المجال السياسي: كان مؤتمر الحزب الحاكم أبرز حدث "تمت رعايته رسميا"، ولا أحد يعرف من حضر من المؤتمرين؟ ولا من غاب؟ ولا من صوت؟ ولم ينتظر أحد ذلك؟ وتم اعتماد نتائج انتساب مزورة باعتراف نائب رئيس الحزب الخليل ولد الطيب.

ولعل المجال الأخلاقي، كان الاستثناء، ودليل ذلك ما تعرض له الطلبة خلال السنتين الأخيرتين أمام وزارة "التعذيب العالي"، وما نال نشطاء البيئة في الزويرات، و"الإكرامية" التي خص بها سكان تفيريت".