مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة تؤكد استمرار وفائها للشهيد صدام حسين

خميس, 01/07/2021 - 09:18

جاء في بيان صادر عن  اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة:  "في مثل هذه الأيام كل عام يستذكر شعبنا الموريتاني  الأبي ومعه أبناء الأمة العربية وأحرار العالم ذكرى استشهاد فارس الأمة ورمز عزتها وكرامتها الرئيس الشرعي لجمهورية العراق والقائد العام لقواته المسلحة البطلة الشهيد صدام حسين رحمه الله.
ودأبت اللجنة اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة منذ أربعينية الشهيد صدام حسين على تخليد ذكرى استشهاده بالعديد من الفعاليات تختمها بمهرجان جماهيري حاشد كل عام في دار الشباب القديمة وسط العاصمة نواكشوط.
ولأن الظروف الصحية العامة محليا ودوليا حالت دون الإحتفاء بالذكرى على النحو الذي عهدناه؛ بسبب تفشي وباء (كوفيد 19)، فإن اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة تعبّر عن اعتزازها بالموقف الثابت طيلة أربعة عشرة سنة لجماهير شعبنا الموريتاني العظيم وطلائعه ونخبه وأحزابه وشعرائه وفنانيه وكل فئاته؛ المتمثل في الوفاء والإخلاص للشهيد صدام حسين ولما قدمه لموريتانيا وللأمة حد الاستشهاد.
تمر الذكرى هذا العام وعطاء ثورة شعب العراق المجاهد بوجه الإحتلال الصفوي الأمريكي الصهيوني في تصاعد بدءً من البصرة وذي قار والنجف وكربلاء والناصرية وديالى مرورا ببغداد وصولا إلى سامراء وتكريت والأنبار فأم الربيعين الموصل الحدباء… وازدادت قافلة شهداء الثورة بقائد الجهاد والمجاهدين في العراق الرفيق المناضل عزة إبراهيم رحمه الله، الذي استشهد في سوح الجهاد قائدا مؤمنا وفيا لمبادئه ولرساله أمته ولمسيرة حزبه وقائده الشهيد صدام حسين رحمه الله.
إن اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة وهي تخلد الذكرى الرابعة عشرة لاستشهاد الرئيس صدام حسين لا يفوتها أن تتقدم بجزيل الشكر والعرفان لكل الذين دأبوا على انتظار نشاطها السنوي بهذه المناسبة ودعمه، والذين بادروا منذ مدة يسألون عنه ويعبرون عن استعدادهم لبذل كل ما في وسعهم لكي يستمر تخليد الذكرى.
تحية لشعبنا الوفي بكل مكوناته.
تحية إكبار وإجلال لكل الشهداء الذين قضوا دفاعا عن الشرف والقيم والمبادئ.
تحية لشعبنا الصامد الصابر في فلسطين الحبيبة في مقابل التخاذل العربي والهرولة نحو الكيان المقيت.
المجد للشهداء، والله أكبر.

اللجنة الشعبية الموريتانية لدعم القضايا العادلة
نواكشوط: 30 ديسمبر 2020م