مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

كواليس عن الإنقلاب العسكري الذي قاده الرئيس الأسبق ولد الطايع يوم1984/12/12 ضد ولد هيداله (فيديو)

سبت, 12/12/2020 - 14:45

في مثل هذا اليوم من سنة 1984م، وبينما كانت الإذاعة الموريتانية تبث حدى حلقات الأدب الشعبي مع الأديب الراحل محمدن ولد سيدي براهيم، وبينما كان الرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله في رحلة خارجية إلى "بوجمبوره"، أعلن عن الإطاحة بنظامه من طرف قائد أركان الجيش حينها العقيد معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع. وإن كانت بعض المصادر، قد تحدثت حينها عن توصل الرئيس الأسبق ولد هيداله بمعلومات استخباراتية نقلها إليه الوزير الأسبق للداخلية الراحل يال عبد الله آلاسان وهو يهم بتوديعه في مطار نواكشوط، بأنه توصل بمعلومات من إدارة أمن الدولة حينها تفيد بوجود مخطط إنقلابي، لكنه لم يعر أي إهتمام لتلك المعلومات.

إذا في مثل هذا اليوم، أطيح بنظام ولد هيداله من طرف صديقه الأقرب حينها ولد الطايع، والذي إستمر حكمه 21 سنة، أطيح عقبها به من طرف أصدقائه الأقربين وقادة أجهزته "الأمنية" حينها: المدير العام للأمن الوطني الراحل اعل ولد محمد فال، قائد كتيبة الأمن الرئاسة محمد ولد عبد العزيز، مدير المكتب الثاني بقيادة الجيش محمد ولد الغزواني وغيرهم من مسؤولين أمنيين، حيث أعتبر بعض المراقبين أن ما جرى مجدر إنقلاب أمني لا عسكري، لأن قادة الأركان تم القبض عليهم وكذلك قادة الوحدات العسكرية من طرف منفذي الإنقلاب.

قادة الإنقلاب العسكري الذي تم يوم 1984/12/12 على نظام الرئيس الأسبق محمد خونه ولد هيداله، هم:

-العقيد معاوية ولد سيد أحمد ولد الطايع مقيم في قطر منذ الإطلاحة بنظامه

-العقيد الشيخ ولد بيده، تقلد عدة مسؤوليات عسكرية ومدنية في عهد ولد الطايع، قبل أن ينتقل إلى جوار ربه  

-العقيد أحمدو ولد عبد الله، شغل منصب وزير للداخلية في عهد ولد الطايع، قبل أن ينتقل إلى جوار ربه

-العقيد يال عبد الله آلاسان، شغل منصب قائد أركان للجيش في عهد ولد الطايع قبل أن ينتقل إلى جوار ربه

-المقدم مولاي ولد بوخريص، تولى قيادة الجيش عدة سنوات خلال حكم ولد الطايع، وكان الوحيد من الضباط الذي منحه رتبة "جنرال" طيلة حكمه

-المقدم آن آمادو بابالي، وزير سابق للداخلية وقائد للجيش في عهد ولد الطايه

-المقدم براهيم ولد عالي انجاي، وزير سابق لعدة قطاعات في عهد ولد الطايع وقائد للحرس الوطني في عهده

-المقدم سيدنا ولد محمد سيديا، وزير للخارجية في عهد ولد الطايع وأمين دائم للجنة العسكرية في عهده، توفي رحمه الله.

-المقدم جبريل ولد عبد الله، أقوى وزير للداخلية في عهد ولد الطايع.

-المقدم محمد جالو، قائد سابق لبعض قيادات الأركان في عهد ولد الطايع، توفي رحمه الله

-المقدم أحمد ولد منيه، وزير للخارجية والداخلية في عهد ولد الطايع، توفي رحمه الله

-المقدم سيدي ولد محمد الأمين، وزير في عهد ولد الطايع

-الرائد الشيخ سيد أحمد ولد باب مين، أول وزير للخارجية في عهد ولد الطايع، وامين دائم للجنة العسكرية في عهده

-الرائد سيديا ولد محمد يهيه، قائد للجيش في عهد ولد الطايع، بعد ان قاد عدة مناطق عسكرية في عهد ولد الطايع

-الرائد محمد محمود ولد الديه، وزير لعدة قطاعات في عهد ولد الطايع وقائد للدرك في عهده، توفي رحمه الله

-الرائد محمد ولد لكحل، قائد للجيش في عهده وتولى إدارة قيادة الأركان الخاصة برئاسة الجمهورية ووزير للتنمية الريفية في عهد ولد الطايع.

-الرائد سيدي محمد ولد الصبار، تولى إدارة عدة مناطق عسكرية في عهد ولد الطايع، توفي رحمه الله

-الرائد توماني توري، تولى إدارة عدة قطاعات عسكرية في عهد ولد الطايع

-الرائد سيد أحمد ولد ابيليل، قائد لعدة مناطق عسكرية، وقد ورد اسمه في قائمة الضباط المشمولين في الإتهامات من منظمات حقوقية بشأن إعدامات للزنوج في عهد ولد الطايع.

-النقيب محمد الأمين ولد انجيان، دخل أول حكومة لولد الطايع، كما تولى قيادة أركان الجيش في عهده، إلى أن استشهد صبيحة الثامن يونيو2003 إبان المحاولة الإنقلابية التي قادها فرسان التغيير ضد نظام ولد الطايع.

-النقيب جوب جبريل آمادو، تولى قيادة مناطق عسكرية في عهد ولد الطايع

-النقيب اعل ولد محمد فال، لم يتولى في عهد ولد الطايع سوى منصب مدير عام للأمن الوطني طيلة فترة حكمه، إلى أن تم تقديمه من طرف قادة الإنقلاب الذي أطاح بولد الطايع لقيادة المرحلة الإنتقالية الأولى، توفي رحمه الله

-النقيب انينغ هارون ممادو

أما أول حكومة قام ولد الطايع بتشكيلها فهي كالتالي:

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الرائد الشيخ سيد أحمد ولد باب مين
2- وزير العدل و التوجيه الإسلامي المقدم أحمد ولد منيه، توفي رحمه الله
3- وزير الداخلية  المقدم جبريل ولد عبد الله 
4- وزير التخطيط و الاستصلاح الترابي التقي ولد سيدي
5- وزير الصيد و الاقتصاد البحري إسلمُ ولد باباه توفي رحمه الله
6- وزير المعادن و الصناعة الرائد محمد محمود ولد الديه، توفي رحمه الله
7- وزير التجهيز والنقل النقيب محمد الأمين ولد أنجيان، توفي رحمه الله
8- وزير التهذيب الوطني حسني ولد ديدي لفترة زادت على عشر سنوات
9- وزير الوظيفة العمومية و الشغل و الشباب و الرياضة كمرا علي كالاديو 
10- وزير المياه و الطاقة محمد فاضل ولد الداه والد السيدة الأولى حاليا مريم بنت الداه
11- وزير التنمية الريفية مسعود ولد بلخير  زعيم حزب التحالف الشعبي التقدمي حاليا
12- وزير الصحة و الشؤون الاجتماعية ديكو تفسيرو 
13- وزير الإعلام و البريد و المواصلات السيد أحمد ولد أغناه  الله 
14- وزير الثقافة و الشباب و الرياضة با محمود 
15- نائب وزير الشؤون الخارجية والتعاون عبد ولد ديدي 
16- نائب وزير الداخلية أنكام لروان 
17- الأمين العام للحكومة إسلمُ ولد محمد فال رئيس الهلال الأحمر الموريتاني حاليا