مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

وفد من السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية يزور مقر مؤسسة "ميادين" الإعلامية (صور)

قام يوم الثلاثاء وفد من السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، برئاسة عضو مجلس الهيئة ماء العينين ولد امبيريك بزيارة لمقر مؤسسة "ميادين"، في إطار الزيارات الميدانية التي يقوم بها هذا الوفد للإطلاع على وضعية المؤسسات الإعلامية.

خلال هذه الزيارة، ألقى المدير العام لمؤسسة "ميادين" الزميل يحيى ولد الحمد، كلمة قال فيها: "بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على النبي العربي الكريم

السيد المحترم ماء العينين ولد امبيريك عضو مجلس السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، رئيس اللجنة المكلفة بمعاينة مقرات المؤسسات الإعلامية الوطنية.

السادة أعضاء اللجنة المحترمين:

إنه لشرف عظيم لي أن أرحب بكم –أصالة عن نفسي ونيابة عن طاقم المؤسسة الإداري وطاقم تحريرها- في مقر مؤسسة "ميادين" التي تصدر صحيفة يومية ولها موقع ألكتروني هو:www.meyadin.net ، وذلك في إطار النهج الجديد الذي أقرته السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية تحت رئاسة الدكتور الفاضل الحسين ولد مدو والسادة أعضاء مجلس الهيئة الموقرة، والذي يهدف للوقوف ميدانيا على حقيقة المؤسسات الإعلامية الوطنية.

أيها الأفاضل الكرام:

إن مؤسسة "ميادين" منبر إعلامي مستقل، تم إطلاق موقعه الألكتروني بتاريخ: 15/12/2011، بينما صدرت صحيفته اليومية منتصف السنة الحالية، وذلك إعتمادا على مجهودات ذاتية مرفوقة بتضحيات جسام لطاقم هذه المؤسسة، التي قررنا تأسيسها بعد تجربة إعلامية رائدة في عديد المؤسسات الإعلامية الوطنية بدأت منتصف سنة 1992، حيث خضنا تجربة هامة في عديد الصحف الورقية والألكترونية البارزة، مكنتنا من الحصول على ثقة بين الزملاء، من خلالها حصلنا على عضوية في المكتب التنفيذي لتجمع الصحافة الموريتانية  RPM، وتولي سكرتيريا لجنة إحترام أخلاق وأدبيات مهنة الصحافة المكتوبة والإنتساب لرابطة الصحفيين الموريتانيين ونقابة الصحفيين الموريتانيين والحصول على العضوية ثلاث مرات على التوالي في لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة الخاصة لسنوات:  2018 عن نقابات المواقع الألكترونية، و2019 عن النقابات والروابط الصحفية، و2020 عن نقابات ناشري المؤسسات الإعلامية، ومن خلال تلك التجربة كان لنا شرف المشاركة في ملتقى للإعلاميين العرب في الولايات المتحدة الأمريكية، وآخر للصحفيين الأفارقة في جمهورية مصر العربية، ولقاء لخبراء قضائيين وعسكريين وأمنيين وإعلاميين أفارقة في النيجر.

أنتهز هذه الفرصة السانحة لأعبر للمشرفين على المؤسسات الإعلامية التي خضت تجربة فيها، عن شكري العميق لهم على العناية التي حظيت بها طيلة عملي معهم، قبل تأسيس هذه المؤسسة. كما أنتهز ذات المناسبة لأقف وقفة إجلال وتقدير لأولئك العظام، الذين وقفوا معي ومازالوا على نفس النهج حتى اليوم، لأنهم السند القوي لهذه المؤسسة التي ما إحتاجت إليهم إلا كانوا الأقرب والأسرع تدخلا. داعيا الله سبحانه وتعالى أن يوفقهم ويحفظهم ويسدد خطاهم.

لقد عانينا منذ تأسيس هذه المؤسسة من شح في الموارد والتضييق على حراكنا من أجل الوصول للخبر وإجراء التحقيقات اللازمة، ولكن ذلك لم يمنعنا من الصمود الأسطوري، حتى وصلت المؤسسة إلى هذه المكانة المميزة في المشهد الإعلامي الوطني، حيث يعتمدها العديد من المؤسسات الإعلامية الوطنية كمصدر للخبر وتحظى بمصداقية والحمد لله في العديد من الأوساط. متعهدين أمام الله وأمامكم بأن نظل على نفس النهج الذي على أساسه تأسست هذه المؤسسة، وأن تظل منبرا لنقل الحقيقة دون تشويه، تقف مسافة واحدة من الفرقاء السياسيين، وتتخندق في خندق الشرف والإباء والسعي لمصلحة الوطن التي تضعها فوق كل إعتبار.

السيد الرئيس، السادة أعضاء اللجنة الموقرة:

إن هذه المؤسسة حصل موقعها الألكتروني على ترخيص يحمل الرقم 019/2014 صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة ولاية نواكشوط بتاريخ:2014/03/02، فيما حصلت صحيفتها الورقية على الترخيص رقم: وبها يعمل ستة عمال، يتوفر خمسة منهم على عقود عمل مفتوحة، وتتوفر على كل الوثائق الإدارية اللازمة من سجل تجاري ووثيقة تعريف ضريبية وتأمين إجتماعي لعمالها وتتوفر على  هذا المقر الذي أنتم اليوم ضيوفا عليه. إلا أنها تعاني من نقص في التجهيزات وعدم استفادة طاقمها من التكوين وعدم وجود أي إشتراك في الجريدة.

مرة أخرى أجدد الترحيب بكم في مقر مؤسسة "ميادين"، راجيا من المولى جلت قدرته أن يسدد خطانا وخطاكم وأن يوفقنا وإياكم لما يحبه ويرضاه.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

أما رئيس الوفد ماء العينين ولد امبيريك عضو مجلس السلطة العليا للصحافة، رئيس اللجنة المكلفة بمعاينة مقرات المؤسسات الإعلامية عبر عن شكره لمدير مؤسسة "ميادين" على الكلمة التي ألقاها. مشيرا إلى أنه جمعته وإياه لجنة تسيير وتوزيع صندوق دعم الصحافة خلال سنة 2018 والسنة التي تلتها، متحدثا عن الدور الذي كان يقوم به خلال ذلك، معبرا عن الأمل في أن تساهم مؤسسة "ميادين" في الحراك المقام به من أجل إصلاح الصحافة، والذي يأتي في إطاره عمل هذه البعثة، التي تتحرك على أساس استيراتيجية أقرتها السلطة العليا للصحافة في ظل إدارة الدكتور الحسين ولد مدو.

وأعتبر ولد امبيريك، أن ذلك سيساهم في تنقية الحقل وإصلاحه، مشددا على ضرورة مشاركة الجميع في هذا الإطار.

الوفد إطلع على التجهيزات داخل مقر مؤسسة "ميادين"، حيث استمع لشروح حول ظروف العمل بهذه المؤسسة الإعلامية الوطنية.

 

ثلاثاء, 03/11/2020 - 12:12