مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

غيوم في العلاقة بين ولد عبد العزيز وصديقه "الأقرب" الشيخ ولد بايه

جمعة, 10/23/2020 - 07:20

يجمع العديد من المراقبين، على وجود غيوم في العلاقة بين الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ورئيس البرلمان الذي يعتبر بمثابة صديقه "الأقرب" الشيخ ولد بايه.

فالرجل منذ أن عاد ولد عبد العزيز إلى موريتانيا، وبدأ حراكه التصعيدي ضد نظام ولد الغزواني لم يسجل أي لقاء بينه معه وتوارى عنه، وهو ما يعيده بعض المراقبين إلى رفض ولد بايه الموافقة على حراك ولد عبد العزيز من أجل مأمورية ثالثة، حيث لم يتجاوب حينها مع بعض مقربيه الذين زاروه لعرض القضية، مما أدى لتلبد سماء العلاقة بينهما بالغيوم، بعد أن كانت حميمية طيلة العشرية. فكانا يخرجان للراحة في مكان واحد بتيرس زمور وكانت لولد بايه مكانة خاصة حينها، لتبدأ الغيوم في العلاقة بينهما  إلى أن وصلت حد القطيعة، في وقت سارع هو لإعلان براءته من أي حراك لوساطة بين الرئيسين الحالي ولد الغزواني والسابق ولد عبد العزيز بطريقة كانت مثار انتباه العديد من المراقبين.