مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

تعزية لأسرة المرحوم محمدو السالم ولد السيدي

اثنين, 09/14/2020 - 02:04

إني أعزي أسرة اهل السيدي و الأخوين اسلامة و محمد الأمين ولدي خالد و مريم تسلم و أهل الطيب ولد بوبه و أهل احمدنا ولد خالد في وفاة المغفور له محمدو ولد السيدي الذي جاورته لأكثر من عشرين سنة خلت، حيث كان نعم الجار و الصديق المتصف بكل الخصال الحميدة من تقى و برور للوالدين و سخاء و مودة و إحترام.
إنه  نعم الجار الذي كانت يده ممدودة بالمعروف وهو مازال ميسور الحال، ولما قل ما في اليد كان لا يظهر للناس من حاله الا مايظنونه به مازال غنيًا وهو في نفس الوقت غير ذلك.
إنه من نافلة القول أنه كان يصلى الخمس في المسجد مهما كان حاله صحيحا او مريضًا.
كما أنه لم يصدر منه في حياته قول أو عمل يؤذي إنسانًا حسب علمي مهما كانت الظروف أو الأحوال التي تربط الناس بعضهم ببعض.
إني لم يعد  أمامي و الحال هكذا الا القول بأني اسأل الله العلى العظيم أن يتغمده  بنعائم جنته و أن يلهم أسرتيه الخاصة و العامة الصبر و السلوان و أن يصلح ذريته ذكورا و إناثًا و أن يكونوا أحسن خلف لوالدهم و أسرتهم.
وفي الختام فلم يبق لي سوى أن أقول إنا لله و إنا اليه راجعون ولا حول و لا قوة إلا بالله العلى العظيم (وكل نفس ذائقة الموت)، و أن لا مصيبة بعد رسول الله عليه الصلاة و السلام.

اسلمو ولد مانا