مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

المطالبون بمأمورية ثالثة لولد عبد العزيز يتصدرون حضور حفل حزب الإتحاد

أحد, 08/02/2020 - 10:31

لاحظ العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، أن التظاهرة التي نظمها حزب الإتحاد من أجل الجمهورية في العاصمة نواكشوط يوم السبت، تصدر حضورها العشرات من الأشخاص، الذين ظهروا في الحراك المطالب بمأمورية ثالثة للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.
فقد إنبرى هؤلاء حينها ونظموا المسيرات في مختلف أنحاء موريتانيا، مطالبين بتغيير دستوري يسمح للرجل بأن يقود البلاد مأمورية ثالثة، ويوم تخليه عن السلطة تباكوا عليه وعلى نظامه وأثنوا على ما "قالوا" إنه "قدمه" للبلاد، وفجأة بعد أن إتضح لهم أن علاقته مع الرئيس الحالي على غير ما يرام، تدافعوا المناكب للإبتعاد عنه، وظهروا يوم أمس في تظاهرة حزبية تخلد ذكرى وصول ولد الغزواني للسلطة، وهم من هم بأنشطة موثقة تشيد بالرئيس السابق ولد عبد العزيز، الذي كانوا يمجدونه ويطالبون بمأمورية ثالثة له.

الحفل تميز بالإرتجالية والفوضوية التي لا مثيل لها، حيث عجزت لجان التنظيم عن ضبط القاعة، التي غصت بالحضور من مسؤولين حكوميين، وتم عنها تغييب الجمهور العادي من سكان الأحياء الشعبية، حيث كان الحضور نخبويا، وأغلبه ممن تعود السير في ركب الأنظمة المتعاقبة على سدة الحكم في موريتانيا، والتولي عنها عندما تغادر كرسي السلطة.