مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

باحثون وسياسيون يناقشون حصيلة سنة من حكم ولد الغزواني

جمعة, 07/24/2020 - 12:00

شارك سياسيون وباحثون ووزراء سابقون، يوم السبت في ندوة نظمها "المركز الموريتاني لأبحاث التنمية والمستقبل، بعنوان:"موريتانيا بعد عام: فاتح أغسطس، ما الحصيلة وما المطلوب".

 

وتحدث المشاركون في الندوة عن حصيلة "الانجازات" التي تحققت منذ وصول الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني للسلطة.

 

ودعا عدد من المتدخلين إلى ضرورة منح الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني فرصة لتقييم أدائه.

 

كما أشاد عدد من المتدخلين بما سموه "التهدئة السياسية" مشددين على ضرورة استغلال فرصة الهدوء السياسي في البلاد.

 

وأثنى عدد من المتدخلين في الندوة على عمل لجنة التحقيق البرلمانية.

 

وطالب بعض المشاركين في الندوة أيضا بتعزيز الوحدة الوطنية والعمل من أجل تحقيق الاكتفاء في مجال الزراعة وتوفير فرص عمل للشباب.

 

وقال رئيس المركز محمد السالك ولد ابراهيم، إن الهدف من الندوة "الرفع من مستوى نقاش القضايا العمومية التي تتعلق بمصير البلاد، وشعبها ومصالحها العليا.

 

وأشار إلى أن "أهم المعطيات الاستراتجية المستجدة في البلاد والمنطقة، هي استمرار التهديدات الإرهابية في منطقة الساحل، واستمرار الأزمات الإقليمية في شمال مالي والصحراء الغربية".

 

بالإضافة إلى "تصاعد التنافس الدولي على موارد الطاقة والمعادن النفسية بالتزامن مع اقتراب موعد بدء استغلال الغاز في موريتانيا".

 

وتحدث عن ما سماه "استمرار احتقان النسيج المجتمعي، وتفاقم الإحباط المجتمعي من جراء انتشار الفساد وسوء التسيير والتلاعب بالممتلكات العامة للدولة والمجتمع".