مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

تأبين للمرحوم حبيب ولد صمب ولد حبيب

اثنين, 07/20/2020 - 09:03

رحم الله حبيب ولد صمب ولد حبيب، برحيله البارحة فقد ابير التورس رجلا متميزا سجل بصمته الخاصه في تاريخ أهل لخيام، جالسته عن قرب في #ابير_التورس وفي #اندر حيث كان يعمل على مدى عقود من الزمن وقد نجح في بناء ثقة قوية بينه مع التجار وكان يضمن براميل الزيت لتجار السقط عند كبار الموردين واكتسب سمعة حسنة رغم أنه عمله ينحصر في نقل البضائع على عربته الصغيرة ،  وقد شاهدت وثائقيا لإحدى القنوات الفرنسية عن #سينلوى يظهر فيه حبيب يسوق عربته قرب المسجد الجامع غير عابئء بفضول الصحفيين

كان حبيب "اعبار رجّاله" كما تحب أن تصفه الراحله امباركه منت امبارك حدثتني رحمها الله أن حبيب كان قويا جدا إذا دخل معمعة مع أترابه في لخيام  لا يمكن لاي أحد أن يمسكه أحرى أن يوقفه إلا الشيخ محمد سالم ولد محنض لما يحمله له من اعتبار وصداقة لاتزال شواهدها بادية حتى الآن بين الأسرتين ..
تميز حبيب بقوة البنية وكان مفتول العضلات إذا تحدث يأسرك صوته الجهوري وبريق أسنانه اللامع وبياض عينيه المشع من بين ثنايا سواد بشرته الناصع والبرّاق الذي هو أشبه مايكون بسواد أبناء أندر الأصليين ..

رحمه الله دائما يمازحني بقوله  "مانك جايب عزة لحراطين  من لخله " أثناء استنطاقي لذاكرته الحيه عن منازل أهل لخيام في الگلي واحسي ادوداي وابير التورس لكبير وحكايات أهل عَفيه وأهل لگناع ومناوشات الأعصار فيما بينهم فضلا عن حكايات أهل اندر ..
أخذ حبيب الطريقة التيجانية وداوم على أذكارها وختم حياته بالهيللة كما شهد له أهله البارحة قبل أن يوارى الثرى في "صالحين أباه اشريف"

الحقيقة أن داروكه اكبيره طاحت من علب امبيچّه في ابير التورس  
رحمه الله برحمته الواسعة وجزاه عنا جميعا أحسن الجزاء وبارك في عقبه الكريم  ولهم منا كامل العزاء

محمدن ولد عبدالله