مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

الدكتور الصوفي ولد الشيباني: "النظام الجديد أكثر انفتاحا على الفرقاء ورفع إجراءات الإغلاق ضروري"

سبت, 07/04/2020 - 08:29

قال النائب البرلماني الدكتور الصوفي بن الشيباني إن النظام الجديد أكثر انفتاحا على الفرقاء السياسيين من سلفه وإن كان يستخدم ذات أدواته في الحكم ويستغل نفس واجهاته السياسية. و أضاف بن الشيباني في مقابلة خاصة مع تجكجه اينفو إن الطريقة التي أدارت بها الحكومة مواجهة كورونا طبعها الارتباك في البداية منوها بالإجراءات التي أعلنها الرئيس ومستدركا في الوقت ذاته على تطبيقاتها الميدانية من طرف الحكومة

. تجكجه اينفو : لماذا قرر حزب الإصلاح والتنمية تواصل الغياب عن الاجتماع الأخير لتنسيقية الأحزاب الممثلة في البرلمان المشكلة "للجنة كورونا"؟

الصوفي بن الشيباني : شكرا لموقع تجكجه اينفو الرائد والمواكب للأحداث الوطنية، تواصل كان من أوائل الأحزاب التي عبرت عن استعدادها لدعم المجهود الوطني لدعم الجائحة و التنسيق في ذلك وحين وجهت له الدعوة من طرف حزب الاتحاد من أجل الجمهورية كان سباقا لتلبيتها وحضر اجتماعات مجموعة الأحزاب المممثلة في البرلمان وكان دوره فيها إيجابيا لكن مع تقدم الوقت بدأ يظهر أن هذه التنسيقية أكثر هي رمزية من كونها واقعية إذ لا يكاد يكون له أي دور يذكر ولم تقبل الحكومة منحها دورا مؤثرا يمكنها من الآشراف وتوجيه السياسة الحكومية لمواجهة الجائحة وكما تعلمون فإن التنسيق عندما يكون بين عدة أطراف خصوصا إن كان بعضها في الموالاة و البعض في المعارضة فإن ذلك يقتضي تقديم تنازلات من الطرفين فيما يتعلق بالبرنامج و آليات العمل وبما أن النظام هو من دعا إلى التنسيق وهو من يقود السياسة الحكومية، كان عليه الإصغاء لوجةنظر المعارضة و إشراكها فعليا على الأقل في مجالات التوجيه والرقابة والإشراف اما الجوانب التنفيذية فلم نطلب المشاركة فيها ، على كل حال تكررت الخطوات التي تثبت أن إطار التنسيق بين الأحزاب الممثلة في البرلمان في إطار لجنة كورونا هو إطار شكلي و دورها رمزي وهو ما نبه عليه تواصل و طالب بوقفة للتأمل ومراجعة مسار التنسيق ولم يلق أي تجاوب ليقرر التغيب عن اجتماعين متتاليين ليتأكد لنا حين لم يتم ترتيب أي شيء على غيابنا أنهم يريدون اقتصار أدوار هذا الإطار على المستوى الشكلي كإصدار البيانات والقيام ببعض الاجتماعات فتأكد لنا أنهم لا يريدون له أن يكون جديا ونحن لا نقبل أن نشارك في تنسيق شكلي ولذلك قررنا تعليق المشاركة فيه ولم ننسحب منه بل طالبنا بالحوار من أجل تفعيله ولم نلق أي تجاوب ولا نزلنا نمد اليد و إن حصلنا على تجاوب فنحن على استعداد للاستمرار في هذا التنسيق ولكن بشرط أن يتم الإصغاء لمطالبنا و آراءنا.

تجكجه اينفو : تحدثت بعض المصادر عن تنسيق يجري الآن خلف الكواليس بين حزب تواصل وحركة إيرا من جهة وبين الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز. هل من تأكيد أو نفي لهذا الخبر؟

الصوفي بن الشيباني : من يعرف تواصل على حقيقته يعرف أنه لا يمكن أن يكون عنده تنسيق من وراء الكواليس خصوصا مع جهات لا يتقاطع معها في الخط النضالي و لا في الرؤية الفكرية وبالتالي هذا الموضوع ليس واردا ومن يتابع بيانات إيرا في الآونة الأخيرة و هجومها على تواصل يدرك أنهما خطان منفصلان تماما أما التنسيق مع الرئيس السابق فهو أمر يجافي المنطق وعليه فإني أنفي جملة وتفصيلا أي وجود أي تنسيق مع أي من هاتين الجهتين.

تجكجه اينفو : بعد حوالي عام من تسلم الرئيس الحالي مقاليد الحكم في البلاد .. هل لا يزال النهج مستمرا على مستوى الأداء والعلاقة بالفرقاء؟؟؟

الصوفي بن الشيباني : فيما يتعلق بالأداء لا نكاد نلمس تغيرا كبيرا رغم أنه لم تنقض بعد سنة على الممارسة الفعلية للنظام وفي بعض الجوانب لا يلمس أي تغير في الاستمرار في الاعتماد على رموز النظام السابق وعلى أعضاء واجهاته الرئيسية و إسناد الوظائف لمن تحوم حولهم شبه الفساد أما في ما يتعلق بالعلاقة مع الفرقاء فيبدو واضحا أن الرئيس محمد بن الشيخ الغزواني اعتمد منهجا في العلاقة مع الفرقاء يعتمد على التواصل معهم والالتقاء بهم وتحسين العلاقة العامة معهم مختلف تماما عن ما كان عليه الحال مع الرئيس السابق وقد أعطى ذلك نتائج إيجابية من خلق جو من التهدئة والعلاقات الإيجابية العامة بين الفرقاء السياسيين وذلك يحتاج أن يتواصل و يتعزز بخطوات أخرى لئلا تشعر المعارضة بخيبة أمل في هذا المجال.

تجكجه اينفو : ما تقييمكم للإجراءات الرسمية لمواجهة كورونا ؟؟

الصوفي بن الشيباني : أزمة دولية كبيرة وذات أبعاد مختلفة اقتصادية اجتماعية وسياسية، وقد كنا في تواصل من أوائل من اتخذ إجراءات للمساعدة في تخفيف معاناة المواطنين وأبدينا الاستعداد لدعم الإجراءات الحكومية وطالبنا باحترامها والتعاون معها وطالبنا الحكومة بالتعامل معها بشكل غير تقليدي لأنها أزمة كبيرة و من الواضح أن تعامل الحكومة معها في البداية طبعه مستوى من الارتباك و ضعف فعالية الإجراءات، وحقيقة فإن الإجراءات التي أعلنها الرئيس كانت جيدة إلا أن فاعلية الحكومة وتعاطيها معها كان ضعيفا سواء تعلق الامر بالناحية الصحية التي كان تعاملها معها مرتبكا وطبعه الفشل بشكل عام في البداية حيث افضت الاستيراتيجة المتبعة إلى التفاخر في وقت معين بخلو البلاد من كورونا في حين كان هو ينتشر في البلد بدرجة كبيرة لنكتشف فجأة أنه اكتسح العاصمة كذلك فإن إجراءات منع دخول العالقين على الحقيقة أفضت بهم إلى التسلل والدخول بطرق غير شرعية ونقل العدوى ونفس الشيء فيما يتعلق ببرنامج تآزر لدعم بعض الأسر والذي كانت نتائجه محدودة جدا وولد من الامتعاط لدى العامة أكثر مما خلق من الفوائد الإيجابية ونبهنا على ذلك وطالبنا بزيادة اعداد الأسرة لأن كل الناس تضررت من الإجراءات لكننا لم نجد استجابة، يمكن القول عموما إن أداء الحكومة في المرحلة الأولى لم يكن فعالا، في الأسابيع الأخيرة بدأ يظهر تحسن ملحوظ في التعامل مع الموجة الجديدة من الناحية الصحية خصوصا مضاعفة أعداد الفحوص والاعتناء بأصحاب الأمراض المزمنة و من يشكل عليهم الوباء خطرا وهو ما مكن من إعطاء صورة عن مسهوى تفشي الوباء كما حصلت الدولة على مساعدات شكلت دفعة جديدة للاستيراتيجية كما ان الطواقم الطبية و المشرفين على العملية منحوا بعض الصلاحيات وربما الوسائل مكنت من إعطاء نتائج إيجابية لعملهم وهو ما حرموا منه في البدايةو انعكس على عملهم وعموما نتطلع إلى الأحسن و نظن أنه بالإمكان أكثر مما كان.

تجكجه اينفو : هل تعتقدون أن اللجنة البرلمانية التي تشكلت للتحقيق في بعض الصفقات المشبوهة ستنجح في استعادة الأموال المنهوبة ومعاقبة المتورطين في الفساد؟

الصوفي بن الشيباني : ليس ذلك من صلاحيتها ولا من مهامها، ليس من مهامها استعادة الأموال لأنها ليست محكمة وليس من مهامها كذلك محاسبة من يثبت تورطهم في الفساد، لجنة التحقيق البرلمانية مكلفة بإعداد تقرير مهني محايد وشفاف حول تسيير الملفات التي كلفت بها، يجب أن تسلط الضوء على ما اكتنف تلك الملفات من خروقات وسوء تسيير وتضع الأصبع على من يتحمل المسؤولية وتحيل تقريرها إلى البرلمان لكن ينبغي أن يحيل البرلمان كل ملف إلى الجهة المعنية وهو ننتظره منه فإن كان في التقرير ما يجب أن يحال إلى محكمة العدل السامية يحال إليها وإن كان فيه ما يجب أن يحال إلى المحاكم العادية يحال إليها والمحاكم هي من تصدر الأحكام وتحاسب الناس وتأخذ الحقوق لكن هذا التقرير أهميته ان يدخل في إطار دور الرقابة البرلمانية على العمل الحكومي يسلط الضوء ويكشف المعلومات ويمثل بذلك أساسا لاي تحقيق أو مسالة قضائية لمن تثبت مسؤوليتهم عن سوء تسيير أو فساد أو شيء من هذا القبيل أود إذن يفهم الرأي العام دور و حدود صلاحيات ومسؤوليات لجنة التحقيق البرلمانية ولا ينتظر منها ما يدخل في صلاحيات جهات أخرى نأمل تتحمل مسؤولياتها في كل ما يحال إليها من صلاحيتها .

تجكجه اينفو : بحكم تخصصكم ... هل ترون تخفيف الإجراءات والتعايش مع الفيروس حلا؟؟

الصوفي بن الشيباني : فعلال التعايش مع الفيروس أصبح لابد منه لعدة أسباب منها أن التعرف عليه واكتساب تجربة في التعامل معه ومعرفة خطره والضرر الناجم عنه كل ذلك يعطي فكرة ويسمح بالتعايش معه لأن أضراره ليست كبيرة إضافة إلى أن هذه الأزمة كان لها أثر اقتصادي خطير و لا يمكن أن يواجه إلا بالتعايش مع الفيروس مع الحد الأدنى من الالتزام بالإجراءات الاحترازية و توفير ما يلزم من مستلزمات صحية في المدن الداخلية وهي استيراتيجة أدعمها بشكل كامل و قد أصبح ذلك ضروريا في نظر... وأجدد الشكر لكم تجكجه اينفو : شكرا سيادة النائب .