مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

وزيران في عشرية ولد عبد العزيز يحاولان التأثير على  "اللجنة البرلمانية"

أحد, 05/10/2020 - 17:49

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن سعي وزيرين في عشرية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز للتأثير على اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في الصفقات المريبة خلال عشرية الرجل.

وقالت ذات المصادر، إنه بعد تقدم اللجنة البرلمانية للتحقيق في ملفات حساسة، بدأ كل من الوزيرين جهوده من أجل التأثير عليها والعمل على تحييدها عن النهج الذي على أساسه تم تشكيلها، من أجل إزالة اللبس حول صفقات مريبة تم الحصول عليها من طرف بعض مقربي الرئيس السابق ولد عبد العزيز. وتبعا لذلك أكدت نفس المصادر، بأن أحدهما ابن خالة عضو في اللجنة البرلمانية، وعليه سعى للتأثير عليه من خلال تلك الروابط الأسرية التي تربطهما، حتى أصيب أداء النائب بالفتور في اللجنة وغاب عن المشهد في تلك التصريحات "النارية" التي كان يطلقها والتسريبات المتعلقة بعمل اللجنة. بينما عمل الوزير الآخر على إستغلال شقيق عضو آخر في اللجنة تجمعه وإياه السياسة المحلية في ولايته، فسعى من خلاله للتأثير على شقيقه حتى أصيب أداء الآخر بفتور شديد داخل هذه اللجنة البرلمانية، والتي بدأ العد التنازلي لإنتهاء المهمة التي كلفت بها، دون الإعلان عن نتائج ملموسة. لتأتي محاولة التأثير عليها وبث الشقاق في صفوفها من طرف وزيرين من وزراء عشرية الرئيس ولد عبد العزيز، كانا يحظيان بثقته "التامة"، وتبعا لذلك يحاولان اليوم لعب دور لخدمته من أجل التأثير على اللجنة البرلمانية.