مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

الكشف عن تفشي الفساد الأخلاقي في أبناء الأثرياء وكبار موظفي الدولة بموريتانيا

سبت, 10/31/2015 - 12:06

أجمع أغلب المراقبين للشأن الإجتماعي الموريتاني، على أن أبناء الأثرياء هم الأكثر فساد أخلاقي في موريتانيا.

فهؤلاء يعمدون إلى "شرب الخمر" والإدمان على المخدرات ومختلف أشكال الإنحراف الأخلاقي، رغم ما يعيشونه من ظروف مادية طبيعية، كان من المفروض أن تكون عامل تشجيع لهم على إنتهاج الطريق القويم، بينما تكثر حالات الإنحراف في أوساط أبناء كبار موظفي الدولة، خصوصا من الجنرالات والوزراء. ويرجع بعض الخبراء الإجتماعيين السبب إلى الطريقة التي تربى بها هؤلاء، خصوصا من طرف أمهاتهم اللواتي ينتهج البعض منهن أساليب ضغط على الآباء، قد تحول أبناءهم إلى فاسدين أخلاقيا.