مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

إغراق السوق في ازويرات بمسروقات من مخازن شركة "سنيم"

اثنين, 03/23/2020 - 14:47

كشف النقاب عن إغراق السوق في ازويرات عاصمة ولاية تيرس زمور، بمسروقات من مخازن شركة "سنيم".

وقد كشف عن هذه القضية تجار، وجهوا رسالة إلى الرئيس محمد ولد الغزواني، آملين تدخله الفوري لوضع حد لهذه القضية ذات التأثير القوي على الشركة والسوق.

وقال هؤلاء في رسالتهم التي حصلت صحيفة "ميادين" على نسخة منها:

إلى السيد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني

تمشيا مع البرنامج السياسي ( تعهداتي ) الذي قطعتموه  على نفسكم ، والهادف إلى محاربة كل أشكال الفساد والغبن والتهميش وغيرهم من أنواع التلاعب بمصالح وممتلكات البلد. فإننا نحن مجموعة التجار الناشئين ( التيفاية ) المتضررين و  العاملين في مجال تزويد السوق الموريتانية بحاجياتها من قطع الغيار مثل ( أنواع الكوابل) و ما يسمى عندنا ب ( رولماهات ) و ( بكت سودير Bakett soudure)   وغيرها من أنواع المعدات والقطع  والآلات الأخرى التي يحتاجها سوقنا الوطني متكلفين المال والجهد والوقت بطرق قانونية ، و مساهمين أيضا في الرفع من اقتصادنا الوطني عن طريق جمركة بضائعنا كلها ، ومتحملين الخسارة الناتجة.

فإننا  نحيطكم علما إلى أننا تفاجئنا قبل فترة بجماعة مجهولة تتوزع في السوق  تنافسنا وتبيع بعض هذه القطع التي نستوردها نحن من تركيا والصين والإمارات ومن دول أخرى بطرق قانونية، بعد سرقتها ونهبها من مخازن شركة ( سنيم ) في زويرات و نواذيبو. وهذا يعود سلبا علينا حيث نخسر مئات الملايين من الأوقية.

ونخص بالذكر من هذه القطع المسروقة من محلات مخازن شركة   (سنيم )  قطع ( بكت سودير) لتباع بأثمان تدل على سرقتها  ،، باش السارق باع رابح . وهذا يعرضنا نحن التجار الناشئون للخسارة الكاملة، كما يعرض مستقبل هذه الشركة عماد اقتصاد البلد للإفلاس والضياع

ونظرا لأهمية الموضوع فقد قررنا اطلاعكم على الأمر، تمشيا مع تعليماتكم الداعية إلى ترسيخ دولة القانون، وتحمل المسؤولية والدفاع عن مصالح البلد بشتى الطرق . ولعلمكم فقد بعثنا برسالتين سابقتين إلى وزير البترول والمعادن والطاقة ، و وزير التجارة والسياحة لإطلاعهما على القضية .  

عن مجموعة التجار المتضررين الناشئين  ( التيفاية ) عبدي أحمد الزبير  .