مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

لجنة التحقيق البرلمانية تستجوب مدير “بولي هوندونغ” في نواذيبو

أربعاء, 03/18/2020 - 23:00

استدعى فريق من لجنة التحقيق البرلمانية في فندق”فالانسيا” وسط العاصمة الاقتصادية نواذيبو، مدير الشركة الصينية بولي هوندونغ السيد”ZHAO” لاستجوابه حول شركة “بولي هوندونغ” الصينية.

وحول هذا الحدث صرح محمد عبد الله ولد الطالب عثمان رئيس حزب التحالف الديمقراطي، بتصريح دافع فيه باستماتة عن الشركة. معتبرا أن كل ما أثير حولها من جدل وتشكيك في دورها كان مغالطات لم يكلف أصحابها أنفسهم الوقوف على ما تقوم به الشركة، التي قال إنها: ” تعد أكبر مشغل اليوم في قطاع الصيد وفي مدينة انواذيب،حيث توفر 1900فرصة عمل وتتكفل بنقل عمالها في باصات مكيفة، وبضمانهم الصحي وقد وفت بكل التزاماتها المبرمة مع الدولة الموريتانية..”
واضاف بانه اطلع على معلومات وافية عن الشركة وتغيرت لديه الصورة التي يروج لها بعض الكتاب والمدونين الذين لا يعون أهمية هذا الإستثمار الذي يصل إلى 200 مليون دولار”، مضيفا القول: "إن اي مواطن مخلص نزيه قام بمقارنة مردودية “بولي هوندنغ”على البلد ومردودية شركات ومصانع دقيق السمك، مثلا، تتضح له الصورة إذا علم بأنه في مدينة انواذيبو توجد 42 شركة ومصنع لدقيق السمك تنتج 150 ألف طن فقط، بعد اصطياد 800 ألف طن ولا تشغل إلا 500عامل فقط، إضافة لمضارها على البيئة والسكان..في حين اصطادت بولي هوندونغ 30000طن فقط من100000التي لها الحق في اصطيادها سنويا..”

وتوصلنا بمعلومات مفصلة في تقرير بالفيديو عن الشركة تجدونها هنا أو نسخ الرابط :

https://www.linkedin.com/company/hong-dong-hd/?viewAsMember=true

تقرير مصور باللغة الفرنسية اضغط هنا