مساحة إعلانية

 

    

  

الفيس بوك

الكشف عن تتالي الفضائح في الخطة الحكومية بشأن التعليم

جمعة, 01/03/2020 - 10:30

كشف النقاب عن تتالي الفضائح في الخطة الحكومية بشأن التعليم، والتي تم خلالها تنظيم مسابقة لإكتتاب "مقدمي خدمات" في المجال، من خلال مسابقة لم تتمكن وزارة التعليم الثانوي ولا الأساسي من خلالها الحصول على العدد المطلوب وهو 5030 ما بين أستاذ ومعلم، فكان ذلك المؤشر الأول على الفضائح في الخطة الحكومية.

ثم جاءت الفضيحة الثانية، من خلال عملية التحايل التي باشرها وزير التعليم الثانوي وزميله في التعليم الأساسي على الناجحين الذين تمكنوا من تجاوز مختلف المراحل المتعلقة بالمسابقة حتى وصل عددهم إلى3400 ما بين أستاذ ومعلم، حيث قالت الأمينة العامة "المشتركة" بين الوزيرين إن الناجحين ليسوا متعاقدين وإنما مقدمي خدمات، وهو ما أصاب هؤلاء بصدمة قوية، أدت بقرابة 900 منهم لرفض التوقيع على العقود، فيما غادرت البقية إلى المراكز التي وجهت لها، لتعيش ظروف قاسية لا قبل لهم بها، فرفضت الوزارة تسديد شهر نوفمبر الذي باشروا فيه العمل، فيما تواصل المماطلة في تسديد راتب دجمبر إلى اليوم، وفي ظل تلك الوضعية الصعبة التي عاشها هؤلاء، صدمت الوزارة حتى الساعة بعدم الإقبال على المسابقة التي أعلنتها، بعد أن إطلع الكل على الظروف التي عاشها من سبقه من مشاركين في مسابقة الإكتتاب تلك، من تقديم عقد مخالف للقانون ووجودهم في ظروف صعبة.