مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

عودة الحديث عن شبهات حول ظروف ثراء مجموعات شبابية خلال عشرية ولد عبد العزيز

اثنين, 12/30/2019 - 07:26

عاد الحديث مجددا، عن شبهات حول ظروف ثراء مجموعات شبابية خلال عشرية الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

فأولئك الذين تحوم الشبهات حول ظروف ثرائهم، كانوا إلى وقت قريب، يزدحمون عند أبواب الأهل والأقارب والمعارف، بهدف الحصول على مساعدة. وفجأة ظهروا في الطابور المتقدم من رجال الأعمال في موريتانيا. ففتح البعض منهم شركات وإشترك بعضهم في تأسيس بنوك جديدة وأصبحوا يستغلون آخر صناعة من السياراتـ، ووولوا الظهر لكل من كان يعرفهم في وضعية مادية متدنية. كما تمكن بعضهم من دخول البرلمان ومن خلال ذلك أصبح "يسهل" لنفسه كل الأمور المتعلقة بالعمل التجاري، دون أي دور يلعبه داخل البرلمان غير الظهور في ملابس فاخرة أمام عدسات الكاميرا أو تدخل قليل يشيد فيه بالرئيس السابق ولد عبد العزيز وإنجازاته أو يحاول إبتزاز وزير، لكي يمد له يد المساعدة لاحقا، وذلك رغم الشبهات التي تحوم حول ظروف ثرائهم خلال عشرية الرجل.