مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

تأثيرات سلبية لقرار وزير الصحة إبعاد الصيدليات عن المستشفيات في نواكشوط

ثلاثاء, 12/03/2019 - 07:21

يجمع العديد من المراقبين على تأثر المرضى من قرار وزير الصحة الذي يصر على تنفيذه بالقوة ضد الصيدليات المتواجدة امام المستشفيات بالعاصمة الموريتانية نواكشوط.

فالمرضى الذين يتم حجزهم في المستشفيات غالبا ما يتم تسلمهم وصفات طبية لأدوية لا تتوفر عليها صيدليات تلك المرافق الصحية، فيصبح مرافق المريض مضطر للمغادرة عنها، بحثا عنها خارج المستشفى. وإذا كانت أقرب صيدلية عند 200 مترا، ولا ضمان لوجود الدواء فيها، فإنه ملزم بالإنتقال بين الصيدليات من الأقرب إلى الأبعد منها في نفس المسافة، وتكون المعاناة أكثر إذا كان الدواء لا يتحمل استعماله التأخر دقائق، لكن مرافق المريض يصبح في هذه الوضعية الإنسانية المرة التي تتطلب منه تحملا لا قبيل للكثير من الناس به.

كما أن هذا القرار سبب أضرارا مادية بالغة للصيدليات التي تم إبعادها بالقوة عن المستشفيات، لأن أغلبها لم يتمكن من الحصول على أماكن يؤجرها، وبعضها إضطر للتأجير بمبالغ مالية معتبرة، وهو أمامه بعض الوقت ليتعرف الزبناء على عنوانه الجديد، بعد أن فقده القرار زبناءه الذين تعود على وجوده في عنوان معين.