مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

ولد محمد خونه يتوجه إلى مقر عمله في باماكو بعد محاصرته داخل حزب الإتحاد

أحد, 12/01/2019 - 21:15

توجه رئيس حزب الإتحاد من اجل الجمهورية المؤقت سيدنا عالي ولد محمد خونه إلى مقر عمله في مالي، وذلك بعد أن وجد نفسه في وضعية سياسية "خاصة" بسبب تزايد الرافضين السير معه في ركب الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز,

فقد أعلنت مجموعة من 22 عضوا في لجنة تسيير الحزب، عن تبنيها للرئيس ولد الغزواني كمرجعية "حصرية" للحزب، بينما ظل ولد محمد خونه وبيجل ولد هميد متمسكين بموقفهما في ان المرجعية هي الرئيس السابق عزيز، فيما غاب الوزير ولد عبد الفتاح في إعلان موقف واضح من القضية، وفي ظل هذه الوضعية المتأزمة، قرر ولد محمد خونه التوجه إلى مقر عمله في شركة "سوجيم"، حيث تم تعيينه خلال الأسابيع الأخيرة من حكم الرئيس السابق ولد عبد العزيز، بعد فشله في تحقيق مكاسب سياسية ومحاصرته من طرف الرافضين السير معه في نهجه المؤيد للرئيس السابق ولد عبد العزيز، الذي إنفض الجمع من حوله وسحبت منه ورقة سياسية هي حزب الإتحاد من أجل الجمهورية واخرى أمنية هي "تجمع الأمن الرئاسي".