مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

بوادر فشل لوزيري التعليم الأساسي والثانوي في مهامهما

سبت, 11/09/2019 - 13:33

يجمع العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، على وجود بوادر فشل لوزيري التعليم: الأساسي والثانوي.

فرغم مرور بعض الوقت على إفتتاح السنة الدراسية، فإنه لا وجود لأية مؤشرات على التقدم بالقطاع، نظرا لما تميز به الإفتتاح الدراسي هذه السنة من إرتجالية.

فالعديد من المؤسسات بالتعليمين الأساسي والثانوي لا تتوفر على مدرسين، حيث فشلت الوزارتان في توفيرهم خلال الوقت المناسب الذي في إطاره تم افتتاح السنة الدراسية الجديدة، والتي إتضحت الإرتجالية في تحضير عملية الإفتتاح بشكل ستكون له تأثيرات سلبية على العملية، الشيء الذي يؤكد ضعف أداء الوزير ماء العينين ولد اييه وزميله آدم بوكار سوكو وفشلهما في المهام التي كلفا بها، وهو ما يؤكده عجزهما حتى الساعة عن إنهاء الهيكلة المتعلقة بقطاعيهما، مما جعل التداخل في الصلاحيات بين إدارات عدة أثر على سير العمل في القطاعين، فأدى لإرتباك شديد.