مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

شجار بين رئيس إتحادية كرة القدم ورئيسة "نادي الشرطة"

جمعة, 10/11/2019 - 10:42

كشفت مصادر إعلامية موريتانية، عن حدوث شجار عنيف  بين رئيس إتحادية كرة القدم احمد ولد يحيى ورئيسة نادي الشرطة الضابطة هند بنت محمد لغظف،  مساء الخميس في مقر إتحادية كرة القدم بنواكشوط.

وقالت وكالة الانباء الرياضية التي أوردت النبأ، إن ولد يحيى وبنت محمد لقظف: "تبادلا عبارات نابية وجارحة، وذلك خلال إجتماع للمكتب التنفيذي لإتحادية كرة القدم، حيث كان ولد يحيى يسعى لتمرير قرارات تتعلق بالاندية، إلا أن رئيسة نادي الشرطة طلبت منح المزيد من الوقت، لدراسة القرارات قبل المصادقة عليها. فرد ولد يحيى عليها بأن القرارات سيتم الموافقة عليها رغما عنها ولا حاجة لموافقة منها"، وهو ما أغضب رئيسة نادي الشرطة واعتبرته إعتداء صريح علي مكانتها الرياضية وعدم احترام لشخصها".

تجدر الإشارة إلى أن علاقة ولد يحيى برؤساء الأندية على غير ما يرام، الشيء الذي ظهر أكثر خلال زيارة وزير الشباب والرياضة لمقر الإتحادية، حيث كشفت رئيسة نادي الشرطة الضابطة هند بنت محمد لقظف للوزير، الأزمات المالية الشديدة التي يعاني منها معظم الأندية، إضافة إلى الطريقة "المذلة" التي يعاملهم بها رئيس الإتحادية والتي تصل ببعضهم درجة "التسول" على أبواب مكتبه، فيما تحدث رئيس نادي الحرس النقيب  أحمد ولد اعلي  أمام الوزير، عن الغبن الكبير والمحاباة التي يحظى بها بعض الأندية على حساب البعض الآخر وما يصاحب ذالك من سوء تسيير للبطولة المحلية ، فقاطعه رئيس الإتحادية طالبا منه قصر حديثه على المشاكل التي يعاني منها ناديه، مطالبا بأن تسلم المساعدات للأندية بشكل مباشر دون أن تمر بالإتحادية، بينما ضربرئيس نادي جاه الميناء موسى امبارك مثلا بالوضعية السيئة للأندية بما تعرض له ناديه خلال بداية الموسم الخالي وذلك بسبب مماطلة الإتحادية وتأخرها في تسليمه مستحقات ناديه المالية.