مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

تزايد الإستياء من إحتكار الترجمة في بعض السفارات الغربية بموريتانيا

أحد, 09/15/2019 - 15:54

أفادت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، بتزايد الإستياء من إحتكار الترجمة في بعض السفارات الغربية المعتمدة في موريتانيا.

ففي إحداها لا يقبل اعتماد أية ترجمة غير صادرة عن مترجم موريتاني  "معين"، وذلك في ظل صعوبة الوصول إلى المترجم المعني، وهو ما إنعكس بشكل سلبي على الكثير من الناس، الذين لديهم وثائق لابد من ترجمتها خلال حيز زمني معين، فيضطرون للبحث عن المترجم المشار إليه، وبعد الوصول إليه بصعوبة، يتطلب الأمر بعض الوقت لإكمال "الترجمة".

وفي أخرى، فإن مترجمين داخلها هم وحدهم من يتم اعتماد ترجمتهم، رغم المماطلة التي يعامل بها هؤلاء الناس، حيث لابد من عدة أيام للإنتهاء من الترجمة. ويأتي هذا الإحتكار في وقت يوجد مترجمين معتمدين في موريتانيا، وقد تكون لديهم القدرة المعرفية الكافية للقيام بالعمل أكثر ممن تثق فيهم السفارتين، الشيء الذي يعتبر إحتكار، لا يمكن أن يتم في بلديهما.