مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

وزارة المعادن ترغم إحدى الشركات "المقربة" من ولد عبد العزيز على توقيف أنشطتها

أحد, 09/15/2019 - 10:51

أرغمت وزارة المعادن الموريتانية، إحدى الشركات المقربة من الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز على توقيف أنشطتها، وذلك بعد تصاعد الإحتجاجات ضدها في مقاطعة الشامي، والتي من الملفت للنظر، أنه حراك لم يبدأ إلا بعد رحيل ولد عبد العزيز، وقبله ظل الساكنة ومن يؤطرهم في صمت مثير، ليبدؤوا الحراك ضد تلك الشركة، حتى أعلنت التوقف عن النشاط هناك.

فقد أعلنت شركة Kinz Mining S.A عن إيقاف أشغال بناء مصنعها الواقع على بعد أربعة عشر كلمترا من مدينة الشامي، معلنة أنها توصلت بطلب من وزارة المعادن لتوقيف أشغال المصنع إلى إشعار آخر، مضيفة أنها: "تراعي جميع الشروط الدولية في مجال البيئة"، مؤكدة انتظار: "إصدار قرار من الوزارة الوصية يسمح لها باستئناف أشغال مصنعها".