مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

ضعف أداء السلطات الإدارية في التدخل لإنقاذ سكان أكجوجت وانقطاع تام للكهرباء (صور)

جمعة, 09/06/2019 - 16:53

تعيش مدينة أكجوجت عاصمة ولاية إنشيري منذ ليلة الجمعة تحت وضعية خاصة، بعد تساقط كميات معتبرة من المطر، أدت لتدفق المياه من مختلف البطاخ.

فقد فوجئ الساكنة فجر الجمعة، بتدفق المياه إلى داخل المدينة من مختلف الإتجاهات، فغمرت أحياء: "أدباي"، "الحدايق"، لنبيطيح، سيته، و"سانتر"، حيث استيقظ الساكنة على مكبرات الصوت من الجيش لتحذير السكان من مياه السيول التي تدفقت نحو المدينة، فسارع الساكنة للمغادرة والبحث عن أماكن آمنة، وكانت الخسائر الأكبر في حي "الحدائق" التي تهدمت فيه منازل عديدة، وذلك بالتزامن مع إنقطاع التيار الكهربائي عن المدينة بشكل كلي منذ يوم أمس، ولم يسجل التدخل المناسب للسلطات الإدارية للتفاعل مع هذه المأساة.

وفي سياق متصل، تداول نشطاء في الفيسبوك تصريحا مثيرا لوالي ولاية إنشيري قال فيه، ردا على مداخلة مواطن قائلا: "سيادة الوالي نرجو المساعدة في اخراج آثاث المواطنبن المتضررين من السيول، فرد الوالي: "الدولة ليست معنية بذالك سنقوم بإحصاء المتضرربن فقط".