مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

جهات "نقابية" تعمل على "إبعاد" أصحاب الخبرة والتخصص من المستشفيات

ثلاثاء, 08/13/2019 - 12:49

كشفت بعض المصادر العليمة لصحيفة "ميادين"، عن إقدام جهات "نقابية" على إبعاد أصحاب الخبرة والتخصص من المستشيات في موريتانيا.

وقالت ذات المصادر، إن هذه الجهات النقابية لم يعد لها من "حراك نقابي"، سوى العمل على تحويل بعض "النقابيين" من المستشفيات إلى مسؤوليات بوزارة الصحة والمشاريع التابعة لها. وذلك رغم الحاجة الماسة إليهم داخل المرافق الصحية، الشيء الذي كان له الأثر السلبي على تلك المرافق.

وأضافت نفس المصادر، أن آخر ما تم في هذا الإطار، هو تحويل فنية جراحة في مستشفى "الصداقة" تدعى ام الحسن بنت محمدن إلى وزارة الصحة، وكذلك تحويل  فني تخدير بغرفة العمليات في المستشفى الوطني يدعى محمد فاضل إلى مشروع مكافحة الملاريا وغيرهما كثير ممن تم تحويله خلال الأشهر الماضية، ففرغت بذلك المستشفيات من أصحاب الخبرة والإختصاص.