مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

أداء مميز للوزيرة الأمينة العامة للحكومة في الحراك الداعم لولد الغزواني

أربعاء, 07/10/2019 - 20:10

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن أداء مميز للوزيرة الأمينة العامة للحكومة زينب بنت اعل سالم في الحراك الداعم للرئيس المنتخب محمد ولد الغزواني.

وقالت ذات المصادر، إن الوزيرة بنت اعل سالم نشطت في الحملة الإنتخابية على مستوى ولايات: نواكشوط، لعصابه وكيدي ماغه، بل حتى قبل إنطلاقتها بشهرين، حيث عملت على إطلاق عدة مبادرات نشطت في تلك الولايات، دعما ومؤازرة للمرشح ولد الغزواني، فلقي حراكها تجاوبا واسعا، حتى حقق أهدافه في فوز ولد الغزواني خلال الشوط الأول من الإنتخابات الرئاسية.

نفس المصادر، أفادت بأن بنت اعل سالم نشطت خلال يوم الإقتراع في الولايات المذكورة آنفا، بتوفير وسائل النقل للجمهور من وإلى المكاتب. وكانت حاضرة  وفي إتصال دائم مع جماهيرها العريضة التي كان تجاوبها سريعا مع الوزيرة وحراكها المميز، الداعم لولد الغزواني الذي فاز في إقتراع الـ22 يونيو رئيسا لموريتانيا.

يشار إلى أن الوزيرة الأمينة العامة للحكومة زينب بنت اعل سالم، وقفت وراء تشكيل مبادرة "وطني" وأخرى بإسم "الحراك الميداني لدعم غزواني"، ليتقرر لاحقا دمجهما في إطار منسقية داعمة للمرشح أطلق عليها "منسقية المواطنة"، كما وقفت وراء تأسيس مبادرة "الوعد الصادق" التي تشكلت من أطر بقطاع التعليم.

وهكذا كان للمبادرات التي أطلقتها الوزيرة بنت اعل سالم دور فعال خلال الحملة الإنتخابية ويوم الإقتراع، بتأطير من الوزيرة التي عملت على رسم خطة تم تنفيذها، مكنت الناخبين  من تأدية واجبهم الإنتخابي في المناطق التي ينشطون فيها في أحسن الظروف، حتى كانت النتيجة فوز المرشح ولد الغزواني.