مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

 مقتل 6 أشخاص بجرائم متفرقة بالأيام الأولى من رمضان في الأردن

أحد, 05/12/2019 - 15:59

منذ أول أيام شهر رمضان الفضيل، عاش الأردنيون أياماً دامية للغاية، وذلك بعد وقوع 5 جرائم قتل منفصلة في الأيام الخمسة الأولى من شهر رمضان، أسفرت عن مقتل 6 أشخاص وإصابة اثنين آخرين في مناطق مختلفة من الممكلة الأردنية الهاشمية، وكانت معظم هذه الجرائم قد وقعت في وقت المساء قبيل أو بعد أذان المغرب وضرب مدفع الإفطار.

ووفقاً لموقع «رؤيا» الإخباري، فإن أول أيام الشهر الفضيل، كان قد شهد أول هذه الجرائم الأربعة الدامية، وذلك قُبيل موعد الإفطار بقليل، عندم أقدم شاب عشريني على إطلاق ما يزيد عن 5 عيارات نارية على أحد أقاربه في منطقة «شفا بدران»، شمال العاصمة الأردنية عمّان، الأمر الذي أرداه قتيلاً في لحظتها.

ومن جانبها، تمكنت الأجهزة الأمنية من إلقاء القبض على الجاني في الوقت نفسه، حيث أسندت نيابة الجنايات الكبرى له في وقت لاحق، تهمة القتل العمد.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية في الأردن، فإنه بعد مرور عدة ساعات فقط من وقوع تلك الجريمة، انتشرت أعمال شغب كبيرة في «شفا بدران» على إثر ما حدث، تم إحراق عدة منازل خلالها في تلك المنطقة، الأمر الذي أسفر عن وفاة شخص آخر نتيجة استنشاقه للدخان المتصاعد من حريق أحد المنازل التي أضرمت فيها النيران خلال أعمال الشغب.

وفي اليوم التالي – ثاني أيام رمضان – أقدم رجل على إطلاق عدد من العيارات النارية باتجاه شقيقيه في منطقة «عين الباشا» بالعاصمة عمّان، ما أسفر عن مقتل أحدهما، وإصابة الآخر بجراح بليغة، ولم يتم الكشف حتى الآن عن الأسباب التي دفعت بالجاني القيام بهذا الأمر، إلا أن الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً موسعاً بالحادثة.

وبعد يومين اثنين فقط، وتحديداً في رابع أيام الشهر الفضيل، أقدم أبّ في محافظة المفرق شمال شرق المملكة، على قتل ابنه البالغ من العمر 19 عاماً بأداة راضّة خلال وجودهما في منزلهما، وذلك عقب نشوب خلاف عائلي بينهما، قبل أن يقوم الأب القاتل بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية، حيث توفي الشاب المغدور فور وصوله إلى المستشفى.

وفي اليوم التالي بخامس أيام شهر رمضان، يوم الجمعة الماضية 10أيار/مايو، شهدت المملكة الأردنية جريمتي قتل في الوقت نفسه تقريباً، الأولى كانت في منطقة «الصالحية» في البادية الشمالية، عندما قام أشخاص مجهولون يستقلون إحدى السيارات، بإطلاق النار على اثنين آخرين، وعقب إسعاف الضحايا تمكن الأطباء من إنقاذ أحدهما، بينها لقي الآخر مصرعه متأثراً بجروحه البليغة.

وما لبثت أن مرت ساعات قليلة أخرى من اليوم الخامس نفسه، شهدت منطقة «الجويدة» جنوب شرق العاصمة عمان، الجريمة الثانية، عندما لقي شاب عشريني مصرعه على يد آخر، جراء تعرضع لعدة طعنات إثر خلاف بينهما. ومن جهتها فتحت الجهات الأمنية المختصة تحقيقاً فورياً بالحادثة.