مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

كل ما تريد معرفته عن مرصد OCO-3 لتتبع تغيرات الغلاف الجوى

ثلاثاء, 05/07/2019 - 04:13

يمكن الآن تتبع التغيرات التى تحدث فى الغلاف الجوى للكوكب بسبب النشاط البشرى بمزيد من التفاصيل أكثر من أى وقت مضى بفضل أداة أطلقتها ناسا فى مدارها، إذ يقول الخبراء إن مرصد الكربون المدارى   (OCO-3) يقدم رؤية جديدة لدراسات دورة الكربون للأرض.

 

ووفقا لموقع "ديلى ميل" البريطانى، سيراقب OCO-3 القياسات شبه العالمية لثانى أكسيد الكربون فى البر والبحر فى محطة الفضاء الدولية (ISS).

وسيأخذ المرصد القياسات من بعد شروق الشمس مباشرة قبل غروب الشمس مباشرة، ليحل محل سلفه الأقل تنوعًا وأقل قوة، OCO-2 ، الذى تم إطلاقه فى عام 2014.

ووصل OCO-3 إلى محطة الفضاء الدولية على متن كبسولة SpaceX Dragon ، التى أُطلقت على صاروخ Falcon 9 من Cape Canaveral، يوم السبت.

ووصلت كبسولة Dragon أمس الأول إلى المجمع المدارى، لتوصيل 5500 رطل (2500 كيلوجرام) من المعدات والتجارب.

رحب ذراعان آليان بـ OCO-3 فى المحطة - أحدهما لسحب OCO-3 من صندوق الكبسولة، والآخر للاستيلاء عليه وتثبيته على وحدة مرفق الوحدة، وحدث كل هذا بينما كان OCO-3 بدون كهرباء، لذلك كان يجب تثبيته قبل أن يصبح باردًا جدًا.

وقال مات بينيت، مهندس أنظمة مشروع OCO-3 فى مختبر الدفع النفاث التابع لناسا فى باسادينا بكاليفورنيا: "يعيد OCO-2 زيارة مناطق على الأرض فى نفس الوقت تقريبًا، بسبب مداره المتزامن مع الشمس".

وسوف يوسع OCO-3 الفترة الزمنية لتلك التغطية ويراقب وجود ثانى أكسيد الكربون فى أوقات مختلفة من اليوم، ونظرًا لأن المحطة الفضائية تدور حول الأرض كل 90 دقيقة، فإن OCO-3 ستكمل 16 تمريرة فى اليوم.

وأضاف بينيت: "إن الهدف من المهمة هو مواصلة نهج OCO-2 ولكن من منظور محطة الفضاء الدولية".

ويعتبر أداة الفضاء OCO-3 هى الخليفة المباشر لـ OCO-2 ، التى تدرس توزيع ثانى أكسيد الكربون وتكتشف النقاط الساخنة للانبعاثات والبراكين منذ عام 2014، وتعتمد قدرات OCO-3 الجديدة اعتمادًا كبيرًا على مجموعة مرايا دوارة مبتكرة، والتى وصفها بينيت بأنها "آلية توجيه رشيقة للغاية".