مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

مدرب موريتانيا: عمل رئيس الاتحادية بدأ يحصد ثماره (مقابلة)

خميس, 05/02/2019 - 01:40

قال مدرب المنتخب الموريتاني لكرة القدم (المرابطون)، كورينتين ماريتينز، إنه ليست لديه أي مفاضلة بين المنتخبات التي سيواجهها في إطار نهائيات كأس أمم أفريقيا للأمم المزمع إجراؤها في مصر يونيو المقبل، مشيرا إلى أن سيحاول تحقيق أفضل النتائج في كل المباريات.

وأضاف ماريتنيز إنه من المفترض أن يكون منتخب أنجولا الأضعف بين أطراف القرعة، لأنه لعب ضدهم خلال التصفيات، لكنه مع ذلك يبقى من أفضل المنتخبات التي واجهها في الأربع سنوات الأخيرة، وفق تعبيره.

وأكد مارتينيز أن المنتخب الموريتاني يعتبر  الآن بين أفضل 24 منتخبا أفريقيا، ضمنت تأهلها إلى كأس أمم أفريقيا، ولكن يجب المحافظة على هذه المكانة، حسب تعبيره.

وقال مارتينيز إن الجهد الذي بذله رئيس الاتحادية الموريتانية لكرة القدم بدأ يجني ثماره، مشيرا إلى أنه عندما أتى قبل أربع سنوات، كانت هناك بطولة واحدة في القسم الممتاز، والآن مرت سنتان على اعتماد بطولة في الدرجة الأولى وأخرى في الدرجة الثانية.

جاءت تصريحات مدرب المنتخب الموريتاني، في مقابلة نشرها مؤخرا، موقع الاتحاد الأفريقي لكرة القدم. 

وهذا نص ترجمة المقابلة: 

سيواجه فريقك في إطار نهائيات كأس أمم أفريقيا للأمم 2019، منتخبات تونس ومالي وأنغولا، ما هو شعورك حيال هذه القرعة ؟ 

 من المفترض أن يكون منتخب  أنجولا الأضعف؛لأننا لعبنا ضدهم خلال التصفيات، لكنه مع ذلك، يبقى واحدا من أفضل المنتخبات التي رأيتها في الأربع سنوات الأخيرة.

سيكون من الضروري أن نكون حذرين أمام منتخبي تونس ومالي؛ فقد تعودا المشاركة في نهائيات كأس أفريقيا للأمم. 

كيف ستتعامل مع المنافسة ؟

كورنتين مارتينز :ليست لدينا أي مفاضلة بين بقية المنتخبات، وسنخوض مقابلاتنا بكل سرور، في محاولة لتحقيق أفضل النتائج، في أكبر عدد من المباريات.

كيف تفسر تأهل المنتخب الموريتاني لأول مرة في تاريخه لكأس أمم أفريقيا؟ 

كورنتين مارتينز :كان الفوز في مباراتنا الأولى في بوتسوانا مهما جدا، وتمكنا من تحقيق الفوز على ملعبنا ضد أنغولا؛ مما فتح الطريق نحو التأهل، ثم هزمنا بوتسوانا مرة أخرى، وقد كان التحضير للمباراة صعبا، وهو ما فعلناه بفوزنا على بوتسوانا مرة أخرى، كانت تلك المباراة صعبة الإعداد ، فقد رآنا الناس مؤهلين بالفعل قبل أن نلعب.

وفي نهاية المطاف شعر الموريتانيون بالكثير من السعادة.

 لقد نجحت في وضع منتخب موريتانيا، ضمن أفضل منتخبات غرب أفريقيا..

كورنتين مارتينز :نحن الآن بين أفضل 24 منتخب أفريقيا، ضمنت تأهلها إلى كأس أمم أفريقيا، ولكن يجب المحافظة على هذه المكانة، الأمر ليس سهلا. 

هل يتعبر نجاح المرابطون نجاحا لتطور كرة القدم المحلية أيضاََ؟

كورنتين مارتينز :في المستقبل سيكون لموريتانيا منتخبات جيدة، لأن العمل الذي يقوم به رئيس الاتحادية بدأ يحصد ثماره.

عندما وصلت إلى موريتانيا قبل أربع سنوات، كانت هناك بطولة واحدة في القسم الممتاز، والآن مرت سنتان على اعتماد بطولة في الدرجة الأولى والثانية، وذلك دون اعتبار التطور الذي عرفته بطولات الفئات الشابة. 

ناهيك عن منتخبات النساء لأقل من 19 عاما و 17 عاما و 15 عاما ، إنه أمر عظيم.

وقد بدأنا بطولة للاعبين أقل من 13 عامًا، القليل من دول أفريقيا تمكنت من فعل ذلك، مثل هذه البطولات ستدعم الفرق الوطنية، وحتى الفريق الأساسي.

هل تجد المواهب الموريتانيا أفضل تصدير ؟ 

كورنتين مارتينز: إن تصدير لاعبيين موريتانيين إلى الخارج ضمن تجارب احتراف، لم يكن سهلا في البداية. لكن الوضع أصبح أفضل اليوم.

لقد كانت موريتانيا تحتل مرتبة سيئة في تصنيفات الفيفا، ووممثلة تمثيلا ضعيفا في المسابقات الدولية، حيث تأهل منتخب موريتانيا مرتين فقط لكأس أفريقيا للمحليين ( الشان) ومرة واحدة لكأس أمم أفريقيا (الكان).

منذ أربعة أعوام،كان المنتخب  يضم 6 لاعبين محترفين فقط، والبقية محليين ،أما اليوم فقد تطور الأمر وأصبح لدينا 6 محليين فقط  والبقية محترفون.