مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

كواليس مثيرة جديدة من داخل المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية

خميس, 02/21/2019 - 21:16

كشفت مصادر عليمة لصحيفة "ميادين"، عن كواليس مثيرة جديدة من داخل المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية.

هذا المرفق التعليمي الهام، والذي يعيش من سيئ إلى أسوأ، حيث الإحتقان الداخلي الناتج عن رفض أغلب طاقم التدريس للظروف التي يسير فيها، واحتجاجات الطلاب على ظروف الدراسة فيه، وعجز الإدارة العامة عن إيجاد تسوية لمشاكل المعهد المتفاقمة. وبدلا من ذلك تسعى هذه الإدارة إلى المزيد من تفاقم الأوضاع، وذلك في ظل استمرار تسييره من طرف مديره الذي يدور جدل حول وضعيته الوظيفية، حيث تتضارب الأنباء حولها، فبعض المصادر تؤكد استفادته من حقه في التقاعد، بينما تتحدث مصادر أخرى عن حصوله على حكم قضائي يخوله الإستمرار في مسؤولياته. وفي ظل ذلك الجدل يواصل المدير العام محمد الهادي ولد الطالب تسيير المعهد، حيث أقدم على توقيع رواتب عمال المعهد ومنح الطلاب لشهر فبراير، فيما قام بإستيراد تجهيزات مكتبية جديدة لمكاتب بعض موظفي المعهد، الذين يعتقد بأن لديهم مآخذ على ما يجري داخل المعهد.

وفي سياق متصل، تتناقل معلومات داخل المعهد العالي وجود شبهات حول ظروف إلتحاق بعض المقربين أسريا من المدير العام للمعهد بهذا المرفق التعليمي الهام والبارز، حيث تتحدث بعض المصادر عن الحاجة الماسة لإجراء تحقيق حول تلك الظروف.

وفي سياق متصل، ماتزال الشبهات تحوم حول ظروف إبعاد المدير السابق لمركز تكوين المحاظر ولد فتن عن إدارة المركز، رغم ما بذله من جهد من أجل الحصول على دعم مالي معتبر، وتعيين ولد علال المقرب من الوزير ولد أهل داوود مديرا لهذا المركز، بعد ذلك الجهد الذي بذل من طرف ولد فتن.