مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

إجماع على ضعف أداء مدير وكالة الوثائق المؤمنة في موريتانيا

أربعاء, 02/13/2019 - 14:52

أكدت مصادر نقابية لصحيفة "ميادين"، وجود إجماع عمالي على ضعف أداء مدير وكالة الوثائق المؤمنة أحمد ولد المخطار ولد بوسيف، رغم مرور بعض الوقت على تعيينه في هذا المنصب، خلفا لمؤسس الوكالة امربيه ولد الولي.

وقالت ذات المصادر، إن الرجل لم يستطع حتى الساعة الدفع بالوكالة إلى الأمام، والمشاكل التي تعيشها منذ عهد امربيه مازالت كما هي، بل إن البعض يرى أنها تفاقمت أكثر خلال فترته، وذلك في ظل تمكن نفس المافيا التي كان ولد الولي يدير بها الوكالة من بسط نفوذها وتسييرها الوكالة على نفس النهج الذي كانت عليه في السابق، في وقت لم يستطع المدير الجديد تحسين صورة هذه الوكالة لدى المواطنين، فقد بادر ببعض الإجراءات فور تسلمه مهامه، كان من شأنها تحسين وضعية الوكالة والدفع بها، لكن تلك الإرادة أصطدمت بصخرة الواقع وتبددت الآمال في أي جديد لهذه الوكالة ذات الصلة المباشرة بالمواطنين، نظرا لتوليها مسؤولية إعداد الوثائق المدنية.

فمراكز الوكالة تعجز من وقت لآخر عن توفير الوثائق المدنية، بسبب نفاد الإستمارات وتظل الطوابير أمام مراكزها، بسبب المماطلة والزبونية المنتهجة هناك، ويجد الكثير من الناس عقبات في تصحيح الأخطاء التي ترد في وثائقهم المدنية، الناتجة عن الإرتجالية التي يمارس بها بعض العمال مسؤولياتهم في هذه الوكالة.