مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

تصاعد الإحتقان داخل وكالة الأنباء الموريتانية

خميس, 01/31/2019 - 07:55

أكدت مصادر نقابية لصحيفة "ميادين"، تصاعد الإحتقان داخل وكالة الأنباء الموريتانية.

وقالت ذات المصادر، إن المديرة العامة للوكالة خديجة بنت اسغير ولد امبارك تدير القطاع بطريقة باتت موضع استياء متصاعد في صفوف العمال، والذين لم تتحسن وضعيتهم منذ توليها مسؤوليتها بالوكالة. بل إنها عمدت إلى الإرتماء في أحضاء "قلة" من الموظفين، من خلالهم تدير الأمور فيها، وذلك في ظل حديث بعض العمال الموالين للسلطة عن تركيزها على آخرين محسوبين على المعارضة، يقولون بأنها منحت بعضهم مسؤوليات "حساسة" يفترض بأن تكون إدارتها من طرف موالين لا معارضين.

وتقول مصادر نقابية أخرى، إن التغييرات التي قامت بها المديرة العامة مؤخرا، قوبلت باستياء واسع داخل الوكالة، نظرا لكون بعضها لم يكن منصفا في حق موظفين بالوكالة، ترى نفس المصادر أنهم قدموا ويقدمون لها من الخدمات ما لم يقدمه غيرهم ممن تضع المديرة ثقتها فيهم، فيما وجهت الإنتقادات لقرار المديرة إبعاد بعض المتعاونين في الترجمة، نظرا لكون بعضهم يحظى بالقدرة الأكثر من غيره على القيام بمسؤولياته في هذا المجال الحساس.