مساحة إعلانية

 

   

  

الفيس بوك

مراقبون يشيدون بالتحسن الذي شهدته القوات الجوية الموريتانية

خميس, 01/24/2019 - 16:21

 يجمع العديد من المراقبين للشأن الموريتاني والعسكري بشكل خاص، على التحسن الذي شهده قطاع القوات الجوية الوطنية، نظرا للحيوية التي يقاد بها، والذي عملت قيادته على تحسين ظروف عناصره والعمل على توفير المعدات اللازمة، الشيئ الذي مكنه من القيام بالمسؤوليات الملقاة على عاتقه بشكل مرضي. وكانت مشاركة القطاع في العرض العسكري الذي أقيم في مدينة النعمة مميزة، حيث أظهر أفراد القوات مهارة عالية وأداء مميز في العروض التي قدموها، كما تسهر وحدات القوات على تقديم الدعم اللازم لمختلف الوحدات العسكرية الموريتانية على الحدود، وتتميز بالجاهزية الدائمة للتدخل عند الضرورة.

لقد إستطاع قطاع القوات الجوية الموريتانية، خلال السنوات الأخيرة تكوين أفراده التكوين اللازم، وتم اقتناء المعدات المتطورة، التي أهلت هذه القوات للعب الدور المنوط بها، وكانت عند اللازم وقت الحاجة. وتتواصل مسيرة العطاء لهذه القوات بشكل نال رضى الجميع، نظرا للحيوية والإرادة الصادقة لقائد القوات الجوية الجنرال محمد ولد لحريطاني، الذي يعتبر أول ضابط موريتاني يتقلد منصب "جنرال" من القوات الجوية.

لقد إستطاع الجنرال ولد لحريطاني، أن ينال ثقة الشركاء، من خلال نجاحه في تنظيم "المؤتمر الخامس لقادة الجيوش الجوية الإفريقية سنة 2015"، فكان أول من كلف بترأس "رابطة القوات الجوية الإفريقية"، التي انبثقت عن ذلك المؤتمر الناجح حينها، كما إستطاع الرجل إقامة علاقات حسنة للقوات مع نظيراتها في الدول الشقيقة والصديقة، حيث قام بزيارات لعديد الدول، مكنت من توثيق الصلة بين القوات الجوية الموريتانية ونظرائها فيها.

وحرص ويحرص قائد القوات الجوية على توفير الظروف المناسبة للعناصر العسكرية التابعة له، خصوصا بعد أن تم إنتقال مقرها إلى المطار الجديد، حيث لم يحس هؤلاء ببعد المسافة ما بين العاصمة ومقر القوات الجوية الوطنية، نظرا للظروف التي يوجدون فيها، وذلك في ظل غياب "الإنتقائية" بينهم والسهر على أن يكون هؤلاء في ظروف مريحة، تؤهلهم للقيام بما يكلفون به من مهام.