مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

تعازي في وفاة فقيد الوطن الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد بابانا

سبت, 01/05/2019 - 20:37

تتالت التعازي في وفاة فقيد الوطن الدكتور الشيخ ولد المختار ولد حرمه ولد بابانا، الذي وافاه الأجل المحتوم في المملكة المغربية يوم السبت 2019/01/05، وجاء في تعزية من الحزب الوطني للإنماء "حواء"، موقعة من طرف رئيسة الحزب السيدة سهلة بنت أحمد زايد: "فقدت موريتانيا اليوم  السبت 2019/01/05، أحد رجالاتها العظماء، الذين نهلوا من منابع الوطنية والإخلاص لهذا الوطن العزيز ووقف مع الضعفاء والفقراء والمحتاجين، وكان عونا لكل  هؤلاء، إنه السيد الفاضل الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد بابانا. وبهذه المناسبة الأليمة، فإن الحزب الوطني للإنماء "حواء" يتقدم بالتعازي في وفاته إلى الشعب الموريتاني عموما وإلى أسرة "أهل حرمه" بشكل خاص، راجيا للجميع الصبر والسلوان وللفقيد الرحمة والغفران و"إنا لله وإنا إليه راجعون".

وبذات المناسبة، تقدم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية من أجل الجمهورية بالتعازي، قائلا في تعزيته: "ﻋﻠﻤﻨﺎ ﻓﻲ ﺣﺰﺏ ﺍﻻتحاد ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺑﻨﻔﻮﺱ ﻳﻐﺸﺎﻫﺎ ﺍﻷﻟﻢ ﻭﺍﻷﺳﻰ ﻭﻗﻠﻮﺏ ﻳﻌﺘﺼﺮﻫﺎ ﺍﻟﺤﺰﻥ، ﻣﻊ ﺍﻟﺘﺴﻠﻴﻢ ﺑﻘﻀﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻗﺪﺭﻩ، ﺑﻮﻓﺎﺓ ﺍﻟسيد الشيخ المختار ولد حرمة.

ﻭﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺍﻷﻟﻴﻤﺔ ﻓﺈﻥ ﺭﺋﻴﺲ ﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ ﺍﻷﺳﺘﺎﺫ/ ﺳﻴﺪﻱ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻟﺪ ﻣﺤﻢ ﻟﻴﺮﻓﻊ ﺑﺎﺳﻢ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﻤﻨﺨﺮﻃﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﻣﻦ ﺃﻃﺮ ﻭﻣﻨﺎﺿﻠﻴﻦ ﻭ ﺃﻧﺼﺎﺭ، ﺃﺣﺮ ﺗﻌﺎﺯﻳﻬﻢ ﺍﻟﻘﻠﺒﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﻛﺎﻓﺔ ﺫﻭﻱ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ، وكل ﺃﺳﺮة ﺃﻫﻞ حرمة، وجميع ﺍﻟﻤﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﻴﻦ .

ﻭﻧﺘﻤﻨﻰ ﻓﻲ ﺣﺰﺏ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ، ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻐﻤﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﺮﺣﻤﺘﻪ ﺍﻟﻮﺍﺳﻌﺔ ﻭﺃﻥ ﻳﺪﺧﻠه ﻓﺴﻴﺢ ﺟﻨﺎﻧﻪ، ﺑﻤﺎ ﻋﺮﻑ ﻋﻨه ﻣﻦ أخلاق فاضلة وخدمة للناس. ﻭﺃﻥ ﻳﻠﻬﻢ ﺫﻭﻳه ﺍﻟﺼﺒﺮ ﻭﺍﻟﺴﻠﻮﺍﻥ، ﺇﻧﻪ ﺳﻤﻴﻊ ﻣﺠﻴﺐ .

ﻭﺇﻧﺎ ﻟﻠﻪ ﻭﺇﻧﺎ ﺇﻟﻴﻪ ﺭﺍﺟﻌﻮﻥ .

“ ﻳَﺎ ﺃَﻳَّﺘُﻬَﺎ ﺍﻟﻨَّﻔْﺲُ ﺍﻟْﻤُﻄْﻤَﺌِﻨَّﺔُ ﺍﺭْﺟِﻌِﻲ ﺇِﻟَﻰ ﺭَﺑِّﻚِ ﺭَﺍﺿِﻴَﺔً ﻣَﺮْﺿِﻴَّﺔً ﻓَﺎﺩْﺧُﻠِﻲ ﻓِﻲ ﻋِﺒَﺎﺩِﻱ ﻭَﺍﺩْﺧُﻠِﻲ ﺟَﻨَّﺘِﻲ ”. ﺻﺪﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ"
وقال حزب "حاتم" في بيان له: "ببالغ الأسى والحزب برحيل الوزير السابق والسياسي البارز الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه ولد ببانا، بعد صراع طويل مع المرض.

وبهذه المناسبة الأليمة فإننا نرفع أحر تعازينا القلبية لأسرة وذوي الفقيد، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يغفر له ويدخله فسيح جناته، ويلهمهم الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وقال رئيس حزب نداء الوطن داوود ولد أحمد عيشه في تعزية له: "في منتصف القرن الماضي كان سكان هذه الارض يرزحون تحت نير الاستبداد والخوف والظلم من طرف المستعمر الفرنسي،ومن عباءة الظلم خرج ثائر يسمي احمدو ولد حرمه وكانت بداية المطالبة بالاستقلال والتحرر.
سجل تاريخ هذه الصحراء مواقف نادرة لهذا الرجل الذي نقل مواقف هذا الشعب من البادية إلى مقر البرلمان الفرنسي،تحدي الفرنسيين في مدينة اطار،ترشح ضدهم في النيابيات،رفض اعترافهم بإسرائيل،رفض تقسيمهم للوطن العربي،دعم الثورة الفلسطينية،دعم الثورة في الجزائر،جمع بورقيبة وعبد الناصر،وكان رجلا بحجم أمة.
اشتغلت ماكينة الدعاية الاستعمارية ضد الرجل وسخرت اعوانها لطمس تاريخه والنيل من اسمه.
ومن عباءة المعاناة والإحساس بظلم ذوي القربي ظهر في الثمانينات شاب يسمي الشيخ المختار وكان اول من تحصل علي الأستاذية في الطب من سكان الصحراء الكبري،وفتح مركزا للفحوص الإشعاعية والرنينية في مراكش وكان العلاج بالمجان لجميع سكان الفضاء الصحراوي(جعلها الله في ميزان حسناته)سار الرجل على خطوات والده وكان مستشارا لعدة رؤساء أفارقة ،وفي العشرية الاخيرة من عمره بدء في ممارسة السياسة في وطنه لانه يري ان الوطن يحتاج الي امثاله،تحمل الكثير وضحي بالغالي والنفيس ضحي بأمواله ووقته من اجل وطن آمن به ولكن العملاء والمتعاونين معهم لم يتوقفوا عن نفث السموم، ظل الرجل شامخا كأبي الهول، صبورا كالجمل،قاوم المؤامرات كما قاوم المرض،ظل على حاله، سياسي في العلن،زاهد متعبد في الخفاء إلى ان ودعنا صباح اليوم ولن نقول الا ما يرضي الله انالله وانا اليه راجعون،

كما نرفع تعازينا الحارة الى اسرة الفضل والكرم (اهل حرمة)ونرجوا لهم الصبر والسلوان.
رحم الله الدكتور الشيخ المختار ولد حرمه لانه كان شبلا وما الشبل الا من ذاك الأسد".

وقال رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو: " بِسْم الله الرحمن الرحيم و صلى الله على نبيه الكريم
قال تعالى : "الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون " صدق الله العظيم.
ببالغ الحزن والأسى وبكامل التسليم بالقضاء والقدر، تلقيت نبأ وفاة المغفور له بإذن الله، رجل الدين و الدولة : الدكتور الشيخ ول حرمة ولد بابانا ، صباح اليوم السبت، ٤ يناير ٢٠١٩ ، بمراكش.
وبهذه المناسبة الأليمة، فإنني أتقدم - باسمي الشخصي محمد ول بوعماتو و نيابة عن جميع أفراد أسرتي - بتعازينا القلبية إلى أسرة الفقيد الكريمة فى كل من موريتانيا والمغرب ، والى أصدقائه و الى الذين عرفوه خلال مساره العلمي والسياسي والإنساني الحافل.
لقد خسرنا جميعا رجلا من أعظم الرجال دافع عن وطنه بصدق واخلاص، ووقف شامخا بعزة ووقار وفى انحياز دائم للفقراء وللمستضعفين، ومستشفيات موريتانيا والمغرب شاهدة على ذلك، وفى مقدمتها مستشفى بوعماتو لأمراض العيون الذي ظل الدكتور الشيخ -رحمه الله -حريصا على خدمة رواده بالفحوص والاستشارات المجانية.
ولقد خسرت شخصيا أخاً وصديقا مؤمنا وملتزما بالبر والمعروف والكرم والتواضع والإنفاق .
اسأل الله العلي القدير أن يحتسب كل أعماله بالخير والبر فى ميزان حسناته وان يتغمده بواسع رحمته، ويدخله فسيح جناته،وأن يلهمنا وذويه الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

وقال الدكتور اعل ولد اصنيبه: "تعرفت على الدكتور الشيخ ولد حرمه في سجن بيله سنة 2003، تقاسمنا نفس الزنزانة ونعم الرجل كان ونعم الرفيق. يتميز المرحوم بثقافة واسعة دينية وعصرية وكانت اخلاقه استثنائية وكان كثير الكرم. برحيله فقدت الامة أحد أبرز أبنائها وأكثرها تنورا وتفتحا. 
خالص العزاء للأسرة اهل حرمه ولد ببانه الكريمة وجميع الموريتانيين وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وكتب "إكس ولد إكس إكرك": "فجر سبت حزين، فاضت روح طاهرة إلى باريها ورجعت نفس مطمئنة إلى ربها راضية مرضية..
فجر سبت حزين هدأ قلب طالما خفق وجلا وخوفا من ربه وهو يستشعر معاني الذكر الحكيم تلاوة بالنهار أو قياما بالليل يتلو صاحبه القرآن يمحو به دجى الظلمات..
ولئن سُجِيَّ ذلك الجسد الطاهر فلطالما تجافى به صاحبه عن المضاجع يدعو ربه خوفا وطمعا..

وأنا متوقف عن التدوين لظروف سفر طارئ ..
طَوَى الجَزِيرَةَ حتى جاءَني خَبَرٌ :: فَزِعْتُ فيهِ بآمالي إلى الكَذِبِ
حتى إذا لم يَدَعْ لي صِدْقُهُ أمَلاً :: شَرِقْتُ بالدّمعِ حتى كادَ يشرَقُ بي
نبأ رحيل رجل استنائي هو الدكتور الوزير الشيخ المختار ولد أحمدو ولد حرمه..
كان الشيخ مختار رجلا كريما عابدا منفقا..
سل عنه المنتبذ القصي والمغرب الأقصى ولا ينبئك مثل خبير..

كانت حالات الزمان عليه شتى وكان حاله واحد في كل حال.. منفقا بشوشا كريما..
مات واقفا كالأشجار ، باسقا كنخلة، عصيا على الانكسار.
الشيخ المختار رجل يصعب اختزال خصاله في بضع كلمات.. 
فالصمت أمام خصاله الجمة أولى من الكلام..

إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضى ربنا وإنا بفراقك يا مختار لمحزونون
نعزي أنفسنا والعالم أجمع
وما كان قيسٌ هلكهُ هلكُ واحد :: ولكنهُ بنيانُ قومٍ تهدما

غفر الله له وجمعه في مستقررحمته مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا.
إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ

كامل الأسى",

ورثاه الشاعر الشاب إدوم ولد غالي قائلا:

الشيخ الطبيب الانسان@ امش عن شور الرحمان

تعطيه الرحمه والغفران @معود ذى الدنيا خداعه

اوفيه أمعزي لأهل ولاقران @واهل السنة والجماعه