مساحة إعلانية

    

  

الفيس بوك

الولايات المتحدة تقرر "الرد بالمثل" على الحكومة الموريتانية قبيل زيارة ولد عبد العزيز لـ"نويوروك"

ثلاثاء, 09/22/2015 - 16:38

قررت الولايات المتحدة الأمريكية، "الرد بالمثل" المعروف في الأعراف الدبلوماسية على الحكومة الموريتانية، وذلك قبيل الزيارة المرتقب أن يقوم بها الرئيس محمد ولد عبد العزيز لـ"نويوروك" يوم الخميس المقبل، لحضور الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقد جاء قرار أمريكا، بعد أشهر من المفاوضات مع الحكومة الموريتانية، إتضح لها من خلالها إصرار "موريتانيا" على قرارها، الشيء الذي دفع الأمريكان للإعلان ظهر اليوم عن "الرد بالمثل".

القرار الأمريكي هو زيادة رسوم التاشيرة على الموريتانيين الراغبين في الحصول على "تأشيرة سياحة"، وذلك ابتداءا من الثامن والعشرين سبتمبر الجاري، فتقررت الزيادة بسبعين دولار بالنسبة لمن حصل على التأشيرة، وذلك على الـ160 دولار التي كانت في السابق، والتي أصبحت تدفع للسفارة الأمريكية مباشرة، بدلا من إحضار وصل دفع لدى أحد البنوك الموريتانية.

القرار أعلن عنه ظهر اليوم، من خلال المستشار المكلف بالإعلام والثقافة في السفارة الامريكية بنواكشوط راي كريزر، والذي قال في تصريحات للصحفيين بمقر السفارة إن القرار، جاء في إطار "الرد بالمثل"، مضيفا أن موريتانيا قررت زيادة رسوم التأشيرة ولم تفلح المفاوضات معها عدة مرات في التراجع عن القرار، معلنا أن أمريكا قررت كذلك تقليص مدة "التأشيرة" من خمس سنوات إلى سنة واحدة، لأن الحكومة الموريتانية قامت بنفس الشيء. معتبرا أن القرار المتخذ من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، يأتي تماشيا مع القوانين والنظم، وليس خرقا لهما. مشددا على أنه في حالة تراجع موريتانيا عن قرارها، فإنهم سوف يتراجعون عن قرارهم.

وفي سياق متصل، أصدرت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، بيانا جاء فيه: "أبتداء من الثامن والعشرين من شهر سبتمبر الجاري، ووفقا لمبدأ المعاملة بالمثل، وطبقا للمسطرة و القانون الأمريكي المتعلق بالمعاملة بالمثل ستكون هنالك رسوم إضافية علي الموريتانيين المتقدمين للحصول علي تأشرة سياحة من فئة (ب) حيث ستكون هناك 70 دولار أضافية و ستكون رسوم أصدار في حال الحصول علي التأشرة. ولن يدفع المتقدمون للحصول علي الأنواع الأخري من التأشرة هذه الرسوم الأضافية.

لقد علمت السفارة في شهر مارس المنصرم أن موريتانيا قامت بتكليف المواطنين الأمريكين المتقدمين للحصول علي تأشرة مع دخول متعدد من نوع (ب) لمدة 12 شهرا بدفع 230 دولار. بعد مداولات متأنية وفقا للقانون الأمريكي التعلق بمبدأ المعاملة بالمثل، والمنظم للشؤون القنصلية  فقد قررت وزارة الخارجية الأمريكية  أن تعدل الرسوم المدفوعة من قبل الموريتانيين للحصول علي التأشرة من نوع (ب). في الوقت الحالي يكلف الحصول علي التأشرة من نوع (ب) 160 دولارا. بسبب زيادة موريتانيا علي الأمريكين لرسومها ستزاد رسوم تأشرة الولايات المتحدة ب 70 دولارا أي (160+70) لتصبح 230 دولارا. و ستدفع هذه الرسوم بالدولار أو مايعادله من الأوقية عند السفارة قبل الحصول علي التأشرة. ولن يدفع هذه الرسوم المتقديمن الدين لم تمنح لهم التأشرة لكنه سيدفعو الرسوم القديمة أي (160 دولار). يمكن للولايات المتحدة أن تعيد النظر في هذه الرسوم وفي مدة التأشرة  اذا  تغيرت هذه الرسوم بالنسبة للمواطنين الأمريكيين".