مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

الكشف عن "معتقلات سرية" تابعة لوزارة "البيئة" (صور)

جمعة, 12/07/2018 - 08:45

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن "معتقلات سرية تابعة لوزارة "البيئة"..

وقالت ذات المصادر، إن فرق وزارة البيئة تعمد في حالة عدم التوصل لحل مع صغار التجار  داخل محلاتهم إلى إقتيادهم لـ"معتقلات سرية" تابعة لهذه الفرق بمناطق متفرقة من نواكشوط، وهناك يجلس هؤلاء على العراء ويحرمون من أبسط مقومات الحياة، للضغط عليهم من أجل الرضوخ للإبتزاز، ملوحين لهم بالعقوبة المترتبة على المخالفة المتعلقة ببيع "لبلاستيك"، ليصبح الواحد مضطرا لدفع "الفدية"، والتي تصل في بعض الأحيان إلى عشرين ألف أوقية (قديمة)، لا يتم تسليم أي وصل مقابلها، حيث يصبح الواحد من هؤلاء "المساكين" الذين يضبط بحوزتهم "لبلاستيك" مضطر لعملية الدفع من أجل تحريره من "المعتقلات السرية" الغير خاضعة للرقابة من طرف الوزارة، والتي تترك لفرقها حرية "إتخاذ" ما يلزم، فيحضرون إلى المحلات ويفتشونها بطريقة مهينة للناس، ومن ثم يعمدون إلى إستهداف الباعة المتجولين الذين يتنقلون من أجل الحصول على قوت يوم عيالهم، فيقومون بإبتزازهم. هذا في وقت يتم غض الطرف عن كبار تجار يتعاملون بـ"لبلاستيك" دون أية إجراءات في حقهم، بينما يخضع الصغار للضغط النفسي داخل "معتقلات" الفرق التي لا تخضع لأية رقابة من طرف الجهات المختصة، في إنتهاك صريح لكرامة الإنسان، خصوصا عندما يضطر الواحد للمبيت هناك، نظرا لعدم قدرته على دفع "الفدية" لهؤلاء، وفي بعض الأحيان تعمد الفرق إلى نقل التجار بطريقة مهينة في سياراتها كما هو الحال لهذا المواطن الذي تحمله في مؤخرة السيارة وقد تمت تغطيته بطريقة مذلة.