مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

فضيحة مالية تهز إحدى المجموعات التجارية في موريتانيا

خميس, 12/06/2018 - 07:56

أفادت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، بأن فضيحة مالية شهدتها إحدى المجموعات التجارية الصاعدة خلال حكم الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

وقالت ذات المصادر، إن الفضيحة تتمثل في إقدام أحد عمال المجموعة التجارية، له روابط أسرية مع مالكها بإختلاس مبالغ مالية معتبرة، قدرتها نفس المصادر بأزيد من ثمانين مليون أوقية (قديمة)، ومن ثم غادر موريتانيا إلى إحدى الدول الغربية، حيث قرر البقاء هناك.

نفس المصادر، أفادت بأن المعني كان يشرف على تسيير عدد معتبر من المخابز التابعة لنفس المجموعة التجارية، وتبعا لذلك قرر المالك للمجموعة إغلاق تلك المخابز حتى إشعار جديد، بعد أن قام بتسديد رواتب عمالها. وإثر ذلك وقعت أزمة خبز في المناطق التي كانت لا تتوفر من المخابز، إلا على مخابز تلك المجموعة التجارية، التي وجدت نفسها في وضعية حرجة، بسبب هذه الفضيحة المالية الأولى من نوعها التي تشهدها.