مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

الناطق باسم الحكومة الموريتانية وزعيم مؤسسة المعارضة يعزيان في ضحايا حادث "أغشوركيت"

خميس, 11/08/2018 - 08:37

تقدم الناطق باسم الحكومة الموريتانية  سيدي محمد ولد محم رئيس حزب الإتحاد من أجل الجمهورية وزعيم مؤسسة المعارضة الحسن ولد محمد، بالتعازي في ضحايا حادث "أغشوركيت.

فقال وزير الثقافة والصناعة التقليدية الناطق الرسمي باسم الحكومة سيدي محمد ولد محم في تغريدة له على حسابه بـ"تويتر": "ببالغ الاسى والحزن نتقدم بخالص العزاء وأبلغ المواساة إلى ذوي ضحايا حادث اغشوركيت اليوم، داعيا الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الذين قضوا في واسع رحمته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

إنا لله وإنا إليه راجعون".

وجاء في تعزية مؤسسة المعارضة الديمقراطية التي تقاد حاليا من طرف عمدة بلدية عرفات الحسن ولد محمد القيادي في حزب "تواصل": "علمنا في مؤسسة المعارضة الديمقراطية ببالغ الحزن والأسى بالحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم على طريق الأمل قرب بلدية اغشوركيت شرقي العاصمة انواكشوط، والذي تسبب -حتى الآن- في وفاة أحد عشر شخصا، إضافة إلى  العديد من الجرحى إصابات بعضهم خطيرة .

إننا في مؤسسة المعارضة الديمقراطية:

- نعزي أنفسنا وأسر الضحايا والشعب الموريتاني في هذا المصاب الجلل والفاجعة الأليمة، ونسأل الله الرحمة للمتوفين وأن يتقبلهم شهداء  و أن  يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على الجرحى والمصابين بتمام الشفاء والعافية.

_ نحمل الحكومة المسؤولية كاملة عن الوضع المزري لقطاع الطرق والمواصلات ؛ حيث انعدام الطرق و غياب الصيانة وضعف الرقابة على الناقلين سمات بارزة لفشل وعجز هذا القطاع، وهو ما يعرض حياة آلاف المواطنين للخطر بسبب الارتفاع المذهل لحوادث السير الذي بات يؤرق كل المسافرين".