مساحة إعلانية

 


  

  

الفيس بوك

تركيز مديرة وكالة الأنباء على "نفقات" الترميم وتجاهل المشاكل الفنية

أربعاء, 10/10/2018 - 14:13

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، بأن مديرة وكالة الأنباء الموريتانية خديجة بنت اسغير ولد امبارك، لم يعد لها كبير اهتمام بمتابعة ما يجري داخل القطاع والعمل على تسوية المشاكل التي تعترض العمل هناك، بل إن جهودها تنصب على "نفقات" لترميم أجزاء من مباني الوكالة.

وهكذا تركز المديرة الترميم هذه الفترة على مكاتب "المحاسبة"، هذا في وقت تتفاقم المشاكل الفنية بالوكالة، دون أن تبذل أي جهد في سبيل تحسين وضعية أجهزة الوكالة الفنية، والتي هي ضرورية للعمل ولا يجوز التغاضي عن أية مشكلة تواجهها.

وفي سياق متصل، بات أغلب طاقم وكالة الأنباء الموريتانية يعبر عن استيائه من ظروف تسيير الوكالة التي أعتبر أن المديرة تسير بها نحو المجهول، إذا واصلت السياسة الحالية لها، والتي يعتقد هؤلاء أن التناقض يطبعها، حيث تتحدث بنت امبارك عن وضعية مالية سيئة للوكالة، ورغم ذلك تواصل عمليات الترميم ببعض مبناها.